أبرز تعليقات المدونين والمتابعين للمؤتمر الصحفي لولد عبد العزيز

0

الصحراء سكوب:

واصل الموريتانيون أمس تحليلهم للتصريحات التي أدلى بها الرئيس السابق “محمد ولد عبد العزيز” خلال مؤتمر صحافي مباشر عقده ليلة الجمعة.

وكان السؤال الأبرز الذي الح عليه الصحافيون خلال هذا المؤتمر الصحفي  هو  مصدر ثروة الرئيس السابق، الذي قال عنه متحديا الجميع «ربما يكون مصدر ثروتي هو ممارسة الرقية، من يدري»مؤكدا «أنه صرح بممتلكاته للمحكمة العليا يوم انتخابه ويوم مغادرته للسلطة، وأنه لا يجب عليه الكشف للصحافيين عن أسراره».
واستغرب المتابعون تناقضات تصريحات الرئيس السابق خاصة عندما اكد على أنه لم يصرف من راتبه اوقية واحد طيلة السنوات العشر التي قضاها في السلطة.

وهذه أبرز تعليقات المدونين والمتابعين للمؤتمر 

قال أحدهم :تفسير غير مقنع لفضيحة آكرا…ينكر انه اختطف شخصا وعذبه…ويعترف بانه لم يخبر القضاء ..
يعترف انه تعرض لعملية نصب ..اي انه كان يريد شراء الدولارات المزيفة وضاعت عليه 400الف دولار..
كم محزن هو ان نستمع لرئيس بهذا الغباء…

” الخلاصة ..لم يوفق الرئيس السابق في هجوم قوي على خصومه ولم يكن مقنعا في الدفاع عن مصدر ثروته”
الهيبة الشيخ سيداتي/ مدير الأخبار انفو

“الخلاصة الحقيقية أنه سارق و جبان. اعترف بالسرقة بل سماها بالإسم و لم يستطع أن يهاجم النظام بطريقة واضحة و شجاعة. بل ظل يدور في حلقة مفرغة من التفاهة المخجلة”. منى منت الدي

“على كل حال لم يخب أملنا في ولد عبد العزيز فسبق أن كتبنا ان اعطائه المكرفون هي الطريقة الأنجع لتدميره وفضحه علنا” عبد الرحمن ودادي.
“عزيز يوفر أدلة جديدة لوكيل الجمهورية في ولاية نواكشوط الغربية ولشرطة الجرائم الاقتصادية باعترافه غير مكره بأنه لم يصرف أوقية من راتبه طيلة مأموريته..
وبالتالي فإن كل ممتلكاته تعتبر مشبوهة..
لقد فشل عزيز في الإجابة على السؤال الأهم: من أين لك هذا؟..؟” محمد ناجي أحمدو

“لغز: أنا أعترف بأنني أملك المال الوفير وراتبي لم أسحب منه فلسا واحدا طيلة 10 سنوات؛ من أين أتيت بالمال الوفير خلال الرئاسة؟!” سيدي المختار سيدي

” لم يحمل المؤتمر أية مفاجأة سوى اعتراف غريب بأنه لم يستخدم راتبه لمدة10 سنوات ولم يقل شيئا عن المصادر التى كان ينفق منها طيلة النوم الثقيل لراتبه” حبيب الله أحمد
“الآن فقط اكتشف عزيز أن هناك بعض الضعفاء تم تسريحهم ورواتبهم زهيدة !! رغم أنهم طيلة عشر سنوات يتظاهرون أمام الرئاسة” أباي الطلبة

“للاسف لقد كان الرجل في غنى عن كل هذا وكلما حصل في الفترة الاخيرة ، وكان من الافضل على الاقل ان لا يتكلم بعد كلما حدث للاسف” أبي ولد زيدان

“يستشف من كلام الرئيس السابق انه يتشوق لدور المعارض..المثقف ..الذي يدلي برأيه في كل امر اثار انتباهه.
المشكل ان من يريد التمتع بترف الرأي الحر…كان عليه ان لا يهتم بالمال .
الاغنياء عموما..واغنياء المال الحرام يخرسون نهائيا ..هذا هو لب مأساته الذي لم يتمكن من فهمه” محمد ولد أمين.

“مكث الرئيس السابق ولد عبد العزيز ساعات في التحضير لمؤتمره الصحفي وهو يحمل ملفات ثقيلة، يراجعها من حين لآخر أمام عدسات الكاميرات.
غير أن كل الأرقام التي قدمها، اقتصرت على زيادة حصلت في ميزانية رئاسة الجمهورية، محاولا الإيحاء بأنها زيادة غير مبررة، بينما يدرك جيدا أنها تتعلق بالميزانية الخاصة بمندوبية تآزر وأنها رصدت لصالح تحسين ظروف حياة الفقراء الذين جمع ثروته الطائلة على حسابهم خلال عشريته المشؤومة” سيدي محمد ولد لخليفة.!
على ولد عبد العزيز أن يعلم أن التعامل مع هذا النوع من الآراء يتطلب فتح صفحة جديدة مع تسيير الشأن العام الذي يبدأ بالردع الذي هو المحاسبة وأن الدولة لاتملك خيارا آخر غير المضي قدما في هذا المشروع الوطني الذي يتقدم جميع إهتمامات المواطنين اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!