إدراج حوض واد نون كموقع على لائحة التراث العالمي

0

الصحراء سكوب:

قال وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، اليوم الخميس بالرباط، إن إدراج حوض واد نون كموقع على لائحة التراث العالمي، كان نتاجا لما تتوفر عليه المنطقة من مقومات تاريخية وطبيعية.

وأوضح الأعرج، خلال يوم دراسي تنظمه أكاديمية المملكة المغربية على مدى يومين حول مشروع “إدراج حوض واد نون كموقع للتراث العالمي”، أن اختيار حوض واد نون يعتبر انتقاء موفقا لما لهذه المنطقة من مقومات أساسية وخصوصيات تاريخية وطبيعية جعلت منه أحد المشاهد الثقافية الحية الأكثر تمثيلا بالمملكة لهذه الفئة من التراث.

وأضاف أن هذا الموقع يعتبر مشهدا ثقافيا يروي قصة استقرار بشري منذ عصور ما قبل التاريخ إلى اليوم، في تفاعل مستمر مع المحيط البيئي بإكراهاته وتقلباته، ما تولد عنه موروث ثري مادي وغير مادي متعدد المشارب ذي قيمة جمالية ورمزية عالية بأبعاد إنسانية.

وأبرز الوزير، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن منطقة وادي نون، التي تمتد أطرافها حاليا بين جهتي كلميم واد نون وسوس ماسة، من بين أغنى مناطق جنوب المغرب من حيث المخزون الأثري، الذي يشمل عددا كبيرا من مواقع ما قبل التاريخ، كما تجسدها العديد من مواقع الرسوم الصخرية والمدافن.

وأشار الوزير إلى أن تصنيف عدد من عناصر التراث غير المادي على القائمة التمثيلية لليونيسكو يجعل المغرب في المحصلة في مراتب متقدمة، إن على الصعيد العربي أو الإفريقي، وهو ما يبعث على الارتياح والاطمئنان بشأن مآل ترشيح المشهد الثقافي لواد نون.

إلى ذلك، كشف المسؤول الحكومي، أن العمل متواصل حاليا، بالتعاون والتنسيق مع كافة الشركاء، لتحضير ملفات مواقع ومعالم ومظاهر تراثية مغربية أخرى، من قبيل واحة فيكيك ومعالم المخازن الجماعية (إيكيدار) وغيرها من المواقع الثقافية والطبيعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.