اجتماع لتقييم حصيلة الموسم الدراسي لجهة كلميم واد نون

0

الصحراء سكوب:كلميم

انعقد، أمس الخميس 15 يوليوز الجاري بكلميم، اجتماع تنسيقي للجنة الجهوية للتتبع والتنسيق ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون خصص لتقييم الحصيلة التربوية للموسم الدراسي 2020/2021.
ويندرج هذا اللقاء الذي حضره الكتاب الجهويين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وأعضاء اللجنة الجهوية ورؤساء الأقسام وبعض رؤساء المصالح بالأكاديمية، في سياق تفعيل مضامين المذكرة الوزارية عدد 103/17 بتاريخ 04 أكتوبر 2017 في شأن العلاقة بين مصالح الوزارة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.
واشار مدير الأكاديمية عبد العاطي الاصفر ، في كلمته الافتتاحية الى سياق ودواعي تنظيم هذا اللقاء والمتمثل على الخصوص في مواصلة تنزيل مضامين القانون الإطار 51.17 خصوصا مجال حكامة المنظومة والتعبئة ، لاسيما المشروع رقم 17 المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية.


ونوه مدير الأكاديمية بالمجهودات التي قدمها نساء ورجال التربية والتكوين وكذا مختلف الشركاء والمتدخلين والتي أسفرت عن تحقيق أكاديمية الجهة نتائج طيبة خلال الموسم الدراسي الحالي رغم الاكراهات التي رافقته.
وأوضح أن تضافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين مكنت من الحد من تداعيات جائحة كورونا ومنح المتعلمات والمتعلمين من فرص النجاح وضمان الاستمرارية البيداغوجية.
ودعا مدير أعضاء اللجنة بهذه المناسبة إلى العمل بنفس المقاربة التشاركية وتجويدها من خلال تكثيف العمليات التواصلية وتقديم مقترحات وتوصيات للرفع من نجاعة الأداء التربوي خلال الموسم الدراسي 2021-2022.
وقدم رؤساء الأقسام والمكلفون بتدبير البنيات الإدارية بالأكاديمية خلال هذا الاجتماع حصيلة كل بنية على حدة حول المؤشرات التربوية ومعطيات متعلقة بالنتائج الدراسية على صعيد أكاديمية الجهة وحسب كل سلك تعليمي. كما تم فتح باب التداول والمناقشة للخروج بتوصيات واقتراحات تروم تحسين الجودة والارتقاء بالخدمات التربوية على مستوى الجهة.

ومن جانبهم قدم ممثلو المكاتب النقابية مجموعة من الملاحظات والاقتراحات همت مجموعة من المجالات بهدف المساهمة في تطوير منظومة التربية والتكوين على مستوى مديريات الجهة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.