الاتحاد العربي للمكفوفين في زيارات رسمية لعدة قطاعات وزارية بالمغرب

0

الصحراء سكوب:

انطلاقا من استراتيجية الاتحاد العربي للمكفوفين بتنمية و تطوير برامج تأهيل المكفوفين ، ورفع مستوى الأداء فيها، لتحسين مستوى تلك الخدمات بالتنسيق مع الجهات و المؤسسات ، قام  الاتحاد برئاسة الدكتور خالد النعيمي رفقة السيد عبد الرزاق توكة أمين مال الاتحاد  بزيارة للمغرب ابتدأت من يوم الاثنين 18 نونبرإلى يوم 22 منه الجاري،و كان أول لقاء بمدينة مراكش مع المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات لتدارس قضاياهم  و أخذ مقترحاتهم بعين الاعتبار ثم بدأ تفعيل برنامج الزيارة بلقاء السيد عزيز بويبان عامل إقليم الرحامنة يوم 19 نونبر2019 بالسيد الدكتور خالد النعيمي و السيد عبد الرزاق توكة أمين مال الاتحاد العربي و رئيس جمعية الهدف للمكفوفين بالمغرب هذا اللقاء الذي تمخض عن وعد بمنح نصيب من مركز خاص بالتدليك الاسترخائي بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة و الاتحاد العربي و جمعية الهدف.    

                           

وفي يوم 20 نونبر استضاف  السيد محمد أمكرازمعالي وزير الشغل و الإدماج المهني رئيس الاتحاد العربي للمكفوفين  الدكتور خالد بن علي النعيمي، رفقة رئيس جمعية الهدف للمكفوفين، أمين مال الاتحاد  العربي للمكفوفين السيد عبد الرزاق توكة حيث تم وضع مقترحات تساهم في تخفيف أزمة التشغيل لدى المكفوفين و من بين المقترحات  خلق تكاوين تتناسب مع وضعية الكفيف في مؤسسات التكوين المهني من أجل تأهيله للولوج إلى المقاولة و بدل كل السبل في ترسيخ المساواة مع الآخرين طبقا للقوانين الدولية و الوطنية كما عرض الاتحاد قراءة مختلفة تساهم في خلق تكافؤ الفرص بين المتبارين على مناصب الشغل المحددة من طرف الحكومة لفائدة حاملي الشهادات الجامعية تراعي وضعية الكفيف التعليمية بخلاف الإعاقة الحركية ، و في نهاية اللقاء أعرب السيد الوزير أن هذه المقترحات ستحظى بالاهتمام و سيتم دراستها مع اللجان المختصة .  

                                                                                  و في يوم 20نونبر حظي الاتحاد بالاستقبال من طرف الكاتب العام لوزارة الصحة البروفيسور عبد الإله بوطالب معربا عن إعجابه بمثل هذه المبادرات النوعية و المتعلقة باللقاءات الرسمية للقطاعات الوزارية، كما تفاعل مع المقترحات و أشاد بها بعد تفحصها أن معظمها سيتم تفعيلها على سبيل المثال لا الحصر جعل المساعدين الاجتماعيين بجميع المستشفيات في خدمة الكفيف الإدارية و العلاجية و إعطاء الأولوية للمكفوفين للاستفادة من الفحوص و العلاجات ،واقتراح إ‘طاء الأولوية للأشخاص المكفوفين الحاملي لشهادات الترويض الطبي فقط بمزاولة مهنة الترويض الطبي و الاستفادة من التغطية الصحية لفائدة المكفوفين الغير الممدرسين و الغير الموظفين.

وفي يوم 22نونبر2019 اختتم برنامج الزيارات بلقاء السيدة جميلة مصلي معالي وزيرة التضامن و التنمية الاجتماعية و المساواة و الأسرة حيث تم وضع مقترحات في مجالات مختلفة باعتبارها الجهاز الوصي على ذوي الإعاقة حيث تم التطرق إلى تشخيص الإعاقة البصرية لما يشوبها من تحايل من طرف عديمي الضمائر،كما اعتبر عبد الرزاق توكة أن علاج وضعية الإعاقة إلا من زاوية التصنيف حتى يفسح المجال للمستحقين لواوج المباراة الموحدة وهذا سيساهم في إخراج بطاقة المعاق بشكل سلس، كما تم طرح عدد من القضايا المتعلقة بفئة المكفوفين بالمملكة المغربية، وسبل خلق تنمية مستدامة أساسها الفرد المنتج الفعال في المجتمع، من خلال دمج ذوي الإعاقة البصرية، الذين يتمتعون بمواهب وقدرات وإمكانيات تثري العمل التنموي وتعزز العطاء وخدمة المجتمع، كما تم بحث سبل الوصول إلى أفضل الحلول الممكنة لتدريبهم وتأهيلهم تقنياً وفكرياً واجتماعياً، بما يحقق مشاركتهم كأفراد فاعلين في بناء المجتمع .

و في الختام شكر رئيس و أمين مال الاتحاد العربي للمكفوفين كل من تفاعل مع هذه المبادرة بنية تصحيح المسار الذي كان سائدا و الذي خلق أضرارا جسيمة، كما عقد الاتحاد العزم لتكرار مثل هذه الزيارات الرسمية مساهمين و مشاركين و متابعين بكل ما أوتي من جهد خدمة لهذه الفئة كي تتمكن من ممارسة دورها في المجتمع، مؤكداً أهمية التعاون المشترك بين الدول العربية لتحقيق الأهداف المرجوة بشأن دمج ذوي لإعاقة في المجتمعات والتنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!