البرلمان البريطاني يطالب المغرب بالكشف عن أسباب وفاة إبراهيم صيكا

0

الصحراء سكوب:

طرح عضو البرلمان البريطاني السيد “مارك ويليامس “قضية  “ابراهيم صيكا “وذالك خلال مناقشة البرلمان العديد من القضايا التي تهم بريطانيا على الصعيد الخارجي بحضور وزارة الخارجية. وقد استهل عضو البرلمان  مداخلته قائلا  “أريد أن أتحدث عن قضية المناضل الصحراوي، السيد “إبراهيم صيكا”، الذي دخل في غيبوبة وتوفي يوم الجمعة الماضي بعد احتجازه تعسفا من قبل الشرطة ، بتهمة تصدر  احتجاجات سلمية من أجل حقوق مشروعة كحق الشغل . مذكرا ان السيد “ابراهيم صيكا “كان منسق مجموعة من الصحراويين العاطلين عن العمل واعتقل في 1 نيسان الجاري
واضافة السيد “مارك ويليم “انه “وفقا للتقاريرالتي توصلنا بها، كان ابراهيم قد اعتقل وتعرض للتعذيب في مركز للشرطة بمدينة كلميم جنوب المغرب. ثم تم نقله من سجن بوزكارن  الى مستشفى في مدينة أغادير  .” مأكدا  انه وحسب تصريح أخت الضحية “ان ابراهيم كان قد تعرض للتعذيب و قد ضرب على الرأس مما أدى الى دخوله في غيبوبة. وتوفي في وقت وجيز بعد اعتقاله, هذا وكان قد دخل إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله تعسفيا وعلى  سوء المعاملة
وتابع “مارك ويليامس” قائلا، “وبعد بضعة أيام، تدهورت حالته الصحية بشكل كبير، والتي على اثرها  تم نقله إلى المستشفى. وتشير  التقارير التى توصلنا بها أن السلطات  لم تبذل اي جهد من اجل انقاذ حياته.”
واشار  ان “السلطات  رفضت اجراء تشريح مستقل على يد طبيب متخصص لتحديد سبب وفاته، على الرغم من اصرار عائلته في طلب التشريح. مضيفا ان  سلطات المستشفى قالت للعائلة  ان سبب الوفاة هو تسمم نتيجة لدغة جرذ
وطالب عضو البرلمان ان تقوم  الحكومة البريطانية والمتمثلة في شخص الوزير  بمسائلة الحكومة المغربية حول حقيقة وفات الشاب الصحراوي
وللإشارة : كانت منظمة عدالة البريطانية الأسبوع المنصرم  قد طالبت من أعضاء البرلمان البريطاني اثارت قضية “ابراهيم صيكا” مطالبة السلطات المغربية  إجراء تحقيق شامل ونزيه من أجل الوقوف على السبب الحقيقي الذي أدى إلى وفات ابراهيم صيكا، وتقديم المسؤولين عن وفاته الى العدالة وكذا أنصاف العائلة
وخلفت وفاة صيكا  احتجاجات في مدينة كلميم التي ينحدر منها مطالبة بكشف حقيقة وفاته، وطالبت عائلته بمنحها تقرير التشريح الطبي، إلا أن السلطات رفضت ذلك، حسب ما جاء في صفحة المعطلين على الفيسبوك.
وكانت النيابة العامة بمدينة أكادير أمرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية باجراء بحث دقيق لتحديد ظروف وملابسات وفاة الطالب “ابراهيم صيكا “بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة، أمس الجمعة، كما أمرت بتشريح طبي قامت به لجنة من ثلاث أطباء
وكان صيكا اعتقل من طرف الشرطة القضائية بكلميم في فاتح أبريل الجاري من أجل اهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وممارسة العنف على موظف عمومي أثناء قيامه بوظيفته واهانة هيئات منظمة، مضيفا أن هذه الأفعال استوجبت وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية الى أن تم تقديمه أمام النيابة العامة بتاريخ 4 أبريل الجاري. وقرر الدخول في اضراب عن الطعام مما أدى الى تدهور حالته الصحية التي أدت الى الوفاة بالمستشفى الجهوي لأكادير،  حسب النيابة العامة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!