الداخلةتحتضن المؤتمر الدولي الثاني حول اقتصاديات الصحراء

0

الصحراء سكوب: الدكتور الوالي عيلال: رئيس المؤتمر الدولي حول اقتصاديات الصحراء. وأستاذ بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالداخلة.

تستعد مدينة الداخلة لاحتضان محفل علمي  يضم  مشاركين من  ( وكالة الفضاء الأمريكية)نازا  وأرقى الجامعات  في العالم ، جامعة ستانفورد ، جامعة أكسفورد ،معهد أبحاث الصحراء, الأكثر شهرة (الولايات المتحدة الأمريكية) ، بالإضافة إلى خبراء في التنمية المستدامة و السياحة، خبير في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ. المغرب، أحد الفائزين بجائزة نوبل للسلام 2007

وتضم لائحة المتدخلين الرئيسيين في المؤتمر الدولي الثاني حول اقتصاديات الصحراء.المنظم من طرف المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالداخلة، والمجلس الجهوي لجهة الداخلة واد الذهب ،تحت شعار “الصحراء في خضم التحول الاقتصادي العالمي”ايام 17و18 الجاري:

1.السيد لورين  فليتشر.

عالم و مهندس في ناسا.

مؤسس ورئيس تنفيذي لشركة هندسة البيو كاربون ، التي تهدف إلى زراعة مليار شجرة سنويًا باستعمال طائرات صغيرة  بدون طيار.

مؤسس ورئيس تنفيذي لشركة بيتا ارث.

معهد بحوث الصحراء ، الولايات المتحدة الأمريكية

شركة لوكهيد مارتن.

برامج استكشاف المريخ

محطة الفضاء الدولية

جامعة أكسفورد ، إنجلترا

جامعة ستانفورد ، الولايات المتحدة

2.السيد ناصر البسام. مدير المركز الدولي لبحوث الطاقة المتجددة. الولايات المتحدة. رئيس المجلس العالمي للطاقة المتجددة بألمانيا

. 3.السيد بيتر سيم. متخصص في سياحة المغامرة  والتحول الرقمي في صناعة السفر. انجلترا.

.4.السيد جيمس ماكجريجور. رئيس ايكوبلان ، “التخطيط البيئي للبيئة والسياحة”. كند.

. 5.السيد محمد الطعاني

أمين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة. الأردن

 6.السيد خالد بن حمو.

مدير “صحراء ويند “. للطاقة الريحية.  المغرب

. 7.السيد إريك لوشنر

مؤسسة أغذية الصحراء. لاس بالماس دي جران كناريا. اسبانيا

. 8.السيد عبد القادر العلالي.

مستشار دولي في التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

أحد الفائزين بجائزة نوبل للسلام 2007 ، في إطار الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ. المغرب.                                

كما تضم اللجنة العلمية ، إلى جانب أساتذة من المغرب ، أساتذة مرموقين ، من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا (الطاقة المتجددة) ، جزر الكناري الإسبانية (السياحة) ، أستراليا والصين (اقتصاديات الطاقة) ، السويد (اقتصاديات النقل واللوجستيات) ، فرنسا (إدارة الأعمال) ، جنوب إفريقيا (التحول الاقتصادي) ، النرويج (السياحة الرياضية) ، تونس (البحث العلمي في الصحراء) ، قطر (الاقتصاد والإدارة) ، المملكة العربية السعودية (تكنولوجيا الصحراء).

يشار الى أن  المؤتمر يعد فرصة سنوية و منصة عالمية لتبادل التجارب، الخبرات و الأفكار، بين مختلف الفاعلين المؤثرين و حتى المحتملين، في جميع مناطق العالم، حيث توجد صحراء. وسينصب النقاش  على مجمل المواضيع المتعلقة باقتصاديات الصحراء، مثل: السياحة، البحر والصيد، الفلاحة، المواد الأولية و المعادن، الطاقات المتجددة، التراث الثقافي المادي وغير المادي، التجارة، النقل والخدمات اللوجستية، الطبيعة والبيئة، وأخيرا، التكنولوجيا .

لذالك, ففكرة المؤتمر تتجلى في استحضار و استلهام تجربة بعض البلدان الرائدة في تنمية الصحراء ( أستراليا، الولايات المتحدة الأمريكية, الصين…), باعتبارها النهج الصحيح، لتطوير رؤية طموحة وعملية لجعل التكامل بين الصحراء والبحر قاطرة حقيقية للتنمية المتكاملة، الشئ الذي يتطلب عقد اتفاقيات شراكة وتعاون مع الشركات، المنظمات، الجامعات، وجميع الجهات الفاعلة في تنمية المجالات الصحراوية، بما في ذلك الحكومات في تلك البلدان، للاستفادة من معارفها النظرية و خبرتها العملية والتقنية. وتشجيع البحوث العلمية التي تلامس القضايا التنموية المحلية الملحة المرتبطة بالصحراء و البحر من خلال تنظيم مؤتمرات علمية دولية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.