الرئيس الإسباني السابق لويس ثاباتيرو يلقى كلمة كضيف شرفي للمؤتمر التأسيسي لحركة صحراويون من اجل السلام

0

الصحراء سكوب:العيون

اختتمت قبل قليل بمدينة العيون اشغال المؤتمر التأسيسي ل”حركة صحراويون من اجل السلام” بحضور اعضاء الحركة والمتعاطفين معها .

وعرف المؤتمر التأسيسي “مؤتمر الأمل”، الذي اختير له كشعار” رؤية واقعية نحو الكرامة والحرية”،  تجديد الثقة في الأمين العام للحركة القيادي السابق بجبهة البوليساريو، الحاج بارك الله.

كما تم حل الهياكل المؤقتة والمصادقة على النظام الأساسي ،اضافة لانتخاب أعضاء اللجنة المركزية، والمصادقة على أعضاء اللجنة السياسية الدائمة وباقي اللجان.

وتميزت الاشغال الافتتاحية للمؤتمر بمداخلات لضيوف المؤتمر،ابرزها كلمةالرئيس الإسباني السابق” لويس ثاباتيرو “الذي أعرب عن تأييده لمشروع الحركة، مؤكدا على “حتمية نجاحه” ، مشيدا بالقيم والأهداف النبيلة التي تبنتها الحركة من قبيل “السلام والتعايش والتضامن”، متمنيا النجاح لمؤتمرها التأسيسي، الذي اعتبره مقدمة لتحقيق التغيير و فتح المجال لواقع يسوده السلام و الاستقرار.

“لا يمكن لمن يتبنى هكذا قيم نبيلة أن يكون خائنا” يؤكد رئيس الوزراء الأسبق في معرض كلمته التي قدمها عبر الانترنت، مضيفا أن “الحركة تمثل آمالا عظيمة بالنسبة للشعب الصحراوي وبقية الشعوب المغاربية، فالحوار والتعاون هما وحدهما الكفيلان بتحقيق آمال الصحراويين وإنهاء معاناتهم”، ليؤكد على أن المجتمع الدولي سيدعم نهج الحركة ولن يألو جهدا لإنجاح جهودها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!