الصحراء في خضم التحول الاقتصادي العالمي

0

الصحراء سكوب:الدكتور الوالي عيلال : أستاذ بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير- الداخلة.

      رئيس المؤتمر الدولي حول اقتصاديات الصحراء 

من الناحية الاقتصادية، كانت الصحراء منذ عقود موطنا للطاقات غير المتجددة والمواد الأولية (خاصة ثورة النفط). لكن بسبب هواجس الاستدامة والحوكمة, طفت إلى السطح العديد من التساؤلات الوجيهة ذات الصلة, التي أدت إلى إعادة التفكير في عملية التنمية الشاملة برمتها في مختلف تجلياتها العالمية. والمثير للدهشة وعلى النقيض من جميع الصور النمطية حول هذا المكان, فإن هذه الصحاري أصبحت اليوم أرضًا غنية بالفرص الاقتصادية غير التقليدية، بل  ستكون، في الواقع، في قلب الحلول البديلة والمبتكرة التي ستشكل التحول الاقتصادي العالمي, نحو أنماط اقتصادية جديدة, مستدامة و أكثر نجاعة.

على سبيل المثال,  فالصحراء اليوم هي المكان الأمثل من أجل إيجاد حلول فعالة لأزمة الطاقة، حيث أن كفاءة الطاقة المتجددة سوف تقلل إلى حد كبير من السعر, وبالتالي زيادة القدرة الشرائية للمستهلك، فتدني مستوى هذه الأخيرة, بدأ يهدد السلم الاجتماعي في العديد من الأماكن في العالم، بسبب ارتفاع تكلفة الوقود الأحفوري.

من هذا المنطلق، هناك حاجة ملحة إلى تضافر الجهود وتركيزها نحو تأهيل الصحراء، لتضطلع بالدور الريادي الذي من المرجح أن تلعبه في توجيه دفة الاقتصاد العالمي, بحكم أن التحول الطاقي هو حجره الأساس.  هذا التحول الطاقي و الذي بدأنا بالفعل نرى بوادره الأولى تظهر على ارض الواقع, من خلال بعض المشاريع الطموحة (معظمها في الصحارى)  و التي تهدف إلي إنتاج طاقة نظيفة و منخفضة التكلفة. و ينبغي القول أن الترسانة القانونية الملزمة و المحفزة في الوقت نفسه, التي سنتها بعض الدول في سبيل التخلص نهائيا من الطاقات الملوثة, كانت من بين أهم العوامل المساعدة  في الدفع بهذه المشاريع الكبيرة إلى حيز الوجود.

    الدور المحوري للصحراء في هذا التحول الاقتصادي العالمي، لا يقتصر فقط على المجال الطاقي،  فتطوير قطاع السياحة الصحراوية و تنمية اقتصاد المحيطات و ترشيد و عقلنة المواد الأولية والمعدنية، عبر مواكبة الثورة التكنولوجية و التحول الرقمي، كلها عوامل كفيلة بتحقيق الأهداف المنشودة.  فحقيقة أن معظم صحاري العالم تتوفر على واجهة بحرية  تتمركز في مواقع جغرافية ذات أهمية إستراتجية في تدفق التجارة العالمية,  إضافة لغناها بالموارد السمكية، كل هذا يدعو إلى  تعاون على مستوى عالمي, بهدف تطوير اقتصادها الأزرق، و تحسين ولوجها عبر ربطها بريا، بحريا، وجويا من خلال عصرنة شبكات اللوجيستيك ، لأن اللوجيستيك يمثل احد أكبر التحديات في هذه الصحارى الشاسعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.