العيون:بلاغ المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة عقب وقفته الاحتجاجية امام المديرية الجهوية

0

الصحراء سكوب: العيون

نظم المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة زوال اول امس الثلاثاء 10 يوليوز الجاري وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بالعيون.

وجاء في بلاغ للمكتب الجهوي،ان الوقفة تاتي تنفيذا  للبرنامج النضالي الذي تم تسطيره في بيان 15 ماي 2018 احتجاجا على ما يعرفه قطاع الصحة بجهة العيون الساقية الحمراء من اختلالات و تراجعات خطيرة تمس صحة المواطن و حقوق الموظف.

                           نص البلاغ
تنفيذا للبرنامج النضالي الذي تم تسطيره في بيان 15 ماي 2018 احتجاجا على ما يعرفه قطاع الصحة بجهة العيون الساقية الحمراء من اختلالات و تراجعات خطيرة تمس صحة المواطن و حقوق الموظف، نتيجة الممارسات المشينة و اللامسؤولة للمدير الجهوي للصحة و سياسته التدبيرية القاصرة و العاجزة عن مواكبة و مسايرة النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبعد مسيرة الانتفاضة الجهوية ليوم 04 يونيو2018 وفي ظل نهج وزارة الصحة لسياسة الآذان الصماء، نظم المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة يوم الثلاثاء 10 يوليوز 2018 على الساعة الواحدة زوالا إنزال قطب الجنوب أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بالعيون.
ولقد عرفت هذه المحطة الابداعية نضاليا والتي تزامنت مع إنزال المكتب الوطني للجامعة لقطب الوسط أمام وزارة الصحة لمواجهة مخطط تسييس القطاع، مشاركة أكثر من 140 مناضل ومناضلة، رغم ارتفاع درجة الحرارة، صدحت فيها حناجرهم بشعارات تنديدية بالسياسة الفاشلة للمدير الجهوي للصحة.
وإذ يسجل المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة استنكاره تواطؤ ومباركة الوزارة لهذه السياسية التدبيرية المراهقة من خلال عدم تحريك لجان تفتيش إلى الجهة على غرار باقي الجهات الأخرى، فإنه:

• يحيي بحرارة ويهنئ مناضلات ومناضلي الجامعة على نجاح إنزال قطب الجنوب، ويسجل بمداد من ذهب وعيهم بالمسؤولية وروحهم النضالية العالية.
• يثمن حس التضامن والاتحاد منقطعي النظير، الذي ترجمه رجال ونساء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بمشاركة ممثلين عن الجامعة في أقاليم الجهات الجنوبية الثلاث وعلى رأسهم الكاتب الجهوي للجامعة بجهة كلميم واد نون وممثلين عن الاتحاد الجهوي بجهة العيون الساقية الحمراء وممثلين عن المكاتب القطاعية لإقليم العيون لكل من قطاع الفوسفاط والتكوين المهني وقطاع التعليم وكذلك قطاع العدل.
• يثمن مساندة الهيئات الحقوقية من خلال دعم المرصد الجهوي لحقوق الإنسان فرع العيون لنضالات الجامعة ومشاركة أعضائه في هذا الشكل النضالي السلمي.
• يجدد دعوة الجهات المسؤولة محليا ووطنيا للتدخل الفوري من اجل وضع حد للمقاربة المزاجية في تدبير القطاع بالجهة وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، لتجنب عواقب الاحتقان الوخيمة.
• يؤكد استمراره في برنامجه الاحتجاجي الميداني الذي سيعلن عن أشكاله في المستقبل القريب الى حين تحقيق مطالبه كاملة، ولو كلفه عقدا من الزمن.

وفي الاخير يحذر المكتب الجهوي للجامعة لقطاع الصحة من محاولة تسييس القطاع الصحي جهويا ووطنيا واخضاعه لنزوات واهواء المسؤولين ولأجندات حزبية ضيقة على حساب المساواة والكفاءة.

-الصمت يكلف أكثر من التضحية –
عن المكتب الجهوي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!