العيون:تقديم كتاب”العدالة الانتقالية بالمغرب” بحضور اساتذة وباحثين ومهتمين

0

الصحراء سكوب: العيون العتيق مراد

في اطار افتتاح انشطته لسنة 2018 ،نظم “مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية”  مساء يوم امس الجمعة 26 يناير الجاري ،لقاءا فكريا تم خلاله تقديم كتاب “العدالة الانتقالية بالمغرب اية مقاربة لتسوية ملفات الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي للضحايا الصحراويين ? اكدز،قلعةمكونة والعيون نموذجا” لمؤلفه ذ.”محمد عالي الحيسن” معتقل سياسي سابق وخبير في مجال حقوق الانسان والعدالة الانتقالية .عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان طانطان كلميم

اللقاء الذي احتضنته قاعة ندوات مركز التفكير الاستراتيجي بمدينة العيون، قام بتسيير اطواره ذ.”الغالي محمد عالي ” واستهل بكلمة  لرئيس المركز الدكتور “مولاي بوبكر الحمداني”رحب فيها بالحضور وعبر عن سعادته بتقديم هذا الكتاب الاكاديمي العلمي القيم عن العدالة الانتقالية بالمغرب الذي يسلط الضوء على تجربة قاسية من تاريخ المنطقة، وهي تجربة الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي.

واضاف ان هذا النشاط يتقاطع مع اهداف المركز المتمثلة في نشر الوعي وقيم الديمقراطية وحقوق الانسان بهذه المنطقة بشكل محايد مستقل وموضوعي .

ذ.محمد عالي الحيسن: تحدث في بداية مداخلته عن مرارة التجربة ،وعن الدوافع التي دفعته من بعد الافراج عنه سنة 1991 الى الكتابة عن هذا الهم الذي اخذ منه زهرة شبابه حتى يساهم من موقعه ككاتب وضحية وكحقوقي.

كما تحدث عن العدالة الانتقالية التي تبنى على مستويات :

-الحق في المعرفة لمعرفة ماجرى.

-الحق في العدالة لمتابعة الجناة او الصفح عنهم.

 -الحق في التعويض.

 واكد ان عوارض عدة شابت التجربة المغربية نظرا لعدم مسائلة المسؤولين عن تلك الانتهاكات ،ليعرج على مرحلة  جبر الضرر الفردي منه والجماعي ،المادي والمعنوي ،ثم حفظ الذاكرة كضمانة للاجيال المقبلة لتفادي تكرار مثل هاته الاحداث الاليمة.

كما عرج المؤلف على تجارب مقارنة كالتجربة الجنوب افريقية  والسيراليونية والعديد من التجارب الاخرى، مؤكدا على ان كل تجربة هي  نتاج للظروف الخاصة بها.

وعقب المداخلة الرئيسية لمؤلف الكتاب ،تم فسح المجال للحضورالنوعي  الذي تشكل من اساتذة وباحثين ومهتمين للمساهمة في اغناء النقاش من خلال مداخلات وتساؤلات ،قبل ان يختتم اللقاء بحفل توقيع الكتاب من طرف مؤلفه ذ.محمد عالي الحيسن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.