العيون..المديرية الإقليمية للتعليم ترد على بيان منتدى العدالة وحقوق الإنسان

0

الصحراء سكوب:العيون

اصدرت المديرية الإقليمية للتعليم بالعيون بيان حقيقة للرد على البيان الذي اصدره منتدى العدالة وحقوق الإنسان” بتاريخ 18 يونيو 2021 تحت عنوان “اجتياز تلاميذ الثالثة ثانوي إعدادي [الثانوية الإعدادية حليمة السعدية]  لاختبار في مواضيع لم يدرسها التلاميذ بمؤسستهم يحتم ترتيب مسؤوليات بصفة فورية وإنصاف الممتحنين”، وأيضا ما عنونه المنتدى ب”تقرير متابعة” بتاريخ 20 يونيو 2021 حول واقعة اجتياز تلاميذ الثالثة إعدادي لاختبار في مواضيع لم يدرسوها واختلالات شابت إجراء الإمتحان الجهوي”،

وتضمن بيان المديرية الاقليمية العديد من التوضيحات والردود على بيان المنتدى:

بيان حقيقة

على إثر “البيان العاجل” الذي أصدره “منتدى العدالة وحقوق الإنسان” بتاريخ 18 يونيو 2021 تحت عنوان “اجتياز تلاميذ الثالثة ثانوي إعدادي [الثانوية الإعدادية حليمة السعدية]  لاختبار في مواضيع لم يدرسها التلاميذ بمؤسستهم يحتم ترتيب مسؤوليات بصفة فورية وإنصاف الممتحنين”، وأيضا ما عنونه المنتدى ب”تقرير متابعة” بتاريخ 20 يونيو 2021 حول واقعة اجتياز تلاميذ الثالثة إعدادي لاختبار في مواضيع لم يدرسوها واختلالات شابت إجراء الإمتحان الجهوي”،

وبالنظر لما تضمنه البيان والتقرير المذكورين من مغالطات ومعلومات أقل ما يقال عنها أنها زائفة، وتنويرا للرأي العام، فإن المديرية الإقليمية بالعيون تقدم التوضيحات الآتية:

  • أن المديرية انتدبت لجنة إقليمية مختصة مكونة من رئيس المركز الإقليمي للإمتحانات ومفتش مادة الإجتماعيات كلفت بمهمة البحث والتقصي بتاريخ 22 يونيو 2021 وانتهت في تقريرها المؤرخ ب 23 يونيو 2021 إلى خلاصة أساسية: المخاوف المعبر عنها في البيان أعلاه مبنية على انطباعات ذاتية وتبريرية لبعض الممتحنين، وليس هناك ما يثبت عكس ذلك. وهنا نتساءل: ألم يكن من الأجدر التقصي قبل الإتهام؟
  • أن اللجنة الجهوية للإمتحانات أخذت في الحسبان مستويات إنجاز البرنامج الدراسي والإكراهات الميدانية المختلفة من خلال الزيارات الصفية واقتصرت على الدرسين الأولين فقط في كل مادة، وهنا نتساءل: هل يعرف المنتدى كيف تعد الإمتحانات الإشهادية؟ وكيف تصاغ أسئلتها؟
  • أن الوثائق التربوية بما فيها عينة من دفاتر تلاميذ القسمين المعنيين توثق إنجاز المقرر، وان ما تم التشكيك في إنجازه مع التلاميذ قد أنجز بالدليل والحجة. وهنا نساءل: لماذا لم يكلف المنتدى نفسه عناء التحقق من الشهادات التي يدعي توصله بها؟
  • أن الفروض بمضامينها التي اجتازها تلاميذ القسمين المعنيين (3/1 و 3/2 بالثانوية الإعدادية حليمة السعدية) قد احترمت شروط التقويم في المذكرات التنظيمية بل أكثر من ذلك أن إنجاز الفرض الأول تم ضمن الدروس الأولى التي شكلت أغلب مضامين الإمتحان الإشهادي في مادة الإجتماعيات. وهنا نتساءل: لماذا لم يكلف المنتدى نفسه عناء التواصل مع إدارة المؤسسة أو المديرية الإقليمة – ومن خلالهما كل المؤسسات التعليمية – وهما اللتان تفتحان أبواب التواصل والحوار حول مصلحة التلاميذ والتلميذات بلا حدود؟
  • أن الشريك الأساسي للثانوية الإعدادية حليمة السعدية هو جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذها التي تؤكد في رسالة للسيد المدير الإقليمي أنها واكبت تلاميذ القسمين في حصص الدعم في مادة الإجتماعيات، وتحققت من أن دفاتر التلاميذ تتضمن الدروس موضوع البيانين أعلاه قد أنجز معهم. وهنا نتساءل: لِمَ لَمْ يكلف المنتدى نفسه عناء التواصل مع جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ للتحقق من الأمر؟
  • أن القسمين كما باقي الأقسام في المؤسسة قد استفادوا من حصص الدعم والمراجعة كما هو موثق إداريا وتربويا، وهو ما يجعل التلاميذ إلى جانب حضورهم للحصص الدراسية الفعلية المنجزة أكثر استعدادا للفروض كما للإمتحان الإشهادي. وهنا نتساءل: هل يمكن تصور أن من البساطة أن تتنكر مؤسسة تعليمية لتلاميذها كما في الواقعة المزيفة في البيان؟

إن  المديرية الإقليمية بالعيون وهي تقدم هذه التوضيحات، فإنها تود التأكيد على ما يلي:

  • تجدد المديرية الإقليمية دعواتها الصادقة بالرحمة والمغفرة والأجر الحسن للمرحوم بإذن الله الأستاذ أحمد صابر وتؤكد مرة أخرى أنها بوفاته تكون قد فقدت كفاءة عالية وضميرا تربويا نبيلا.
  • تجدد شكرها وتقديرها لإدارة الثانوية الإعدادية حليمة السعدية وفريقها التربوي وشريكها جمعية الآباء وأمهات وأولياء التلاميذ وفريق الإشراف التربوي واللجنة الجهوية للإمتحانات على العمل الجبار الذي بذل من أجل التنزيل الأمثل لمبدإ تكافؤ الفرص بين التلاميذ الذي ينص عليه قانون الإطار 51.17 من جهة، والقيم التي تشتغل بها رسالتنا التربوية ،
  • تدعو المنتدى إلى أنه بقدر ما يملك حق الإنصات “للتظلمات”، فإنه بنفس القدر يحمل واجب التحفظ في إصدار الأحكام وعدم نشر المعلومات قبل التحقق منها، وبالقدر ذاته يملك المتهمون في أداء واجبهم حق اللجوء للقانون لحماية حقهم الذي كان من المفترض أن يحميه المنتدى بالتحقق قبل نشر المغالطات.
  • تدعو الرأي العام: أسر التلاميذ وشركاء المدرسة المغربية من جمعيات الآباء وغيرهم إلى مزيد من الحذر من المعلومات الزائفة، وإلى مزيد من التعاون خدمة لطموحات أبنائنا وتحقيقا للغايات الكبرى من المدرسة المغربية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.