المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يندد بالتوقيفات التي طالت أساتذة كليات الطب

0

الصحراء سكوب:العيون

اصدرالمكتب المحلي للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي، بيانا استنكاريا بعد التوقيفات التي طالت أساتذة كلية الطب بكل من أكادير والدار البيضاء ومراكش.

بيــــــــــــــــــــــان استنكاري

على اثر القرار المجحف والتعسفي الذي اتخذته وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي في حق زميلنا بجامعة ابن زهر الاستاذ اسماعيل الرموز من كلية الطب والصيدلة بأكادير ومعه الاستاذين أحمد بلحوس و سعيد أمال بكليتي الطب والصيدلة بكل من الدار البيضاء ومراكش، و المنتمون جميعهم لهياكل النقابة الوطنية للتعليم العالي، والقاضي بتوقيفهم عن العمل مع توقيف أجرتهم الى حين عرضهم على المجلس التأديبي، وفي سياق الاستعداد للاضراب الوطني أيام 25 و 26 و 27 يونيو 2019، عقد أعضاء المكتب المحلي للنقابة الوطنية بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون اجتماعا طارئا يوم الخميس 13 يونيو 2019 من أجل التداول حول هذا التوقيف الشاذ عن التعاطي المتبصر وسوء التقدير للحالات المعروضة على الوزارة، والذي يعكس شططا في استعمال السلطة وتضييقا على حرية العمل النقابي. وبعد نقاش مستفيض وتداول مسؤول حول قرار التوقيف هذا، فان المكتب المحلي بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يعلن للرأي العام المحلي والجهوي و الوطني ما يلي:
أولا: تضامنه المطلق واللامشروط مع الزملاء الاساتذة اسماعيل الرموز و أحمد
بلحوس وسعيد أمال الموقوفين عن العمل؛
ثانيا: استنكاره وشجبه الشديدين لقرار التوقيف الجائر الذي اتخذته الوزارة في حق الزملاء الاساتذة؛
ثالثا: اعتبار هذا التوقيف بمثابة توقيفا رمزيا لكافة أساتذة التعليم العالي وإهانة لمكانتهم الاعتبارية وتحميل الوزارة لتداعيات هذا التوقيف؛
رابعا: مطالبته الوزارة بالعدول الفوري عن هذا القرار وسحبه نهائيا ورد الاعتبار للأساتذة الموقوفين؛
خامسا: تثمينه لدعوة المكتب الجهوي باكادير لتنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة جامعة ابن زهر يوم الجمعة 21 يونيو 2019 للتنديد بقرار التوقيف؛

سادسا: انخراطه التام في جميع المحطات النضالية المحلية والجهوية والوطنية التي من شأنها ثني الوزارة عن اتخاذ مثل هذه القرارات المتسرعة وما خلقته من غليان في الاوساط الجامعية؛
سابعا: مطالبته المكتب الوطني بمتابعة ملف الاساتذة الموقوفين عن كثب لضمان حماية وطنية شاملة لحقوقهم المهنية وحرياتهم النقابية وإطلاق قافلة وطنية لرد الاعتبار لهم؛
وفي سياق رد الاعتبار لمكانة الاستاذ الجامعي، فان المكتب المحلي:
 يعبر عن شجبه وإدانته لكل التصرفات التي استهدفت كرامة الزملاء الاساتذة بالمدرسة أثناء قيامهم بواجبهم اثناء حراسة الامتحانات؛
 يدعو المكون الطلابي بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون الى التزام الاحترام الواجب للأساتذة أثناء الحراسة خلال الامتحانات وداخل الفصول الدراسية أو داخل الحرم الجامعي؛
 يثمن مجهودات ادارة المؤسسة في التطبيق الصارم لمسطرة التأديب في حق المخالفين.

وحيث أن قرار التوقيف في حق الاساتذة الثلاثة جاء في خضم استعداد هياكل النقابة الوطنية للتعليم العالي لخوض اضرابا وطنيا أيام 25 و 26 و 27 يونيو 2019، فان المكتب المحلي للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يثمن دعوة المكتب الوطني لخوض هذا الاضراب ويعبر عن ما يلي:
 انخراطه التام في هذا الاضراب والعمل على انجاحه؛
 مطالبته الوزارة المعنية بالتعامل الجاد مع الملف المطلبي لأساتذة التعليم العالي والتخلي عن سياسة الهروب الى الامام.
وفي الاخير يهيب المكتب المحلي بجميع الاساتذة المنتمين لهيئة التدريس بالمدرسة الى الالتفاف حول إطارهم المناضل والموحد: النقابة الوطنية للتعليم العالي، دفاعا عن مكانتهم وصيانة لكرامتهم.

المكتب المحلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.