النقابات تطالب العثماني بتمديد دعم المتضررين من جائحة كوفيد 19 الى غاية شتنبر

0

الصحراء سكوب:

طالبت نقابة “الاتحاد المغربي للشغل” بتمديد دعم الاجراء الذين توقفوا مؤقتا عن العمل وباقي الفئات المتضررة، لتشمل يوليوز، غشت و شتنبر، وذلك لمواجهة ارتفاع تكلفة المعيشة خاصة مع اقتراب عيد الأضحى، والدخول المدرسي، في ظل التدهور المستمر للقدرة الشرائية لهاته الفئات بسبب التداعيات الاقتصادية و الاجتماعية الكارثية لجائحة كوفيد-19 على أوضاع الطبقة العاملة و الفئات الهشة.

وجاءت مطالب النقابة في إطار اللقاء ثلاثي الأطراف، الذي عقده رئيس الحكومة، مع النقابات و “الباطرونا”، أمس الجمعة، للتداول في الإجراءات الكفيلة بتجاوز صعوبات الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي.

 من جهتها، أكدت نقابة “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” على نفس المطلب الداعي إلى الاستمرار في دعم الأجراء الذين فقدوا عملهم بشكل مؤقت، وكافة الفئات المتضررة، خاصة أننا على أبواب عيد الأضحى والدخول المدرسي المقبل.

وشددت الكونفدرالية في بلاغ لها، على ضرورة احترام وتطبيق مقتضيات قانون الشغل، وتوفير شروط الصحة والسلامة المهنية، في ظل تنامي البؤر الوبائية في مراكز الشغل، مع ضمان حق الحماية الاجتماعية، وإلزامية التصريح بالأجراء في صندوق الضمان الاجتماعي.

وأبرزت النقابة أن مشروع قانون المالية التعيديلي، لم يأت بإجراءات تحافظ على القدرة الشرائية للشغيلة، بل يضمن تراجعات في نفقات الموظفين، وغاب عنه الالتزام بإرجاع كافة العمال إلى مناصبهم بدل 80 في المائة فقط.

وأوضحت النقابة أن رد رئيس الحكومة على مطالب النقابات في هذا اللقاء، لم يكن مقنعها ولم يقدم إيجابات واضحة حول القضايا والمقترحات المطروحة، ولم يؤكد على ضرورة احترام التزامه كمشرف على اتفاق الزيادة في الحد الأدنى للأجور.

ودعت النقابة إلى استخلاص الدروس من مرحلة الجائحة، عبر بناء الدولة الاجتماعية، وتفادي استفحال الأوضاع للاجتماعية للأجراء وعموم المواطنين، وهو ما من شأنه أن يرفع من مستوى الهشاشة ويزيد من منسوب الاحتقان الاجتماعي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!