التجمعيون بجهة العيون الساقية الحمراء يبلغون الطالبي العلمي تشبثهم بمواقفهم واختياراتهم والاخير يرفع الامر لاخنوش

0

الصحراء سكوب:العيون العتيق مراد

ابدى تجمعيو جهة العيون الساقية الحمراء خلال لقائهم  بعضو المكتب التنفيذي للحزب”الطالبي العلمي”تمسكهم بتغيير المنسق الجهوي للحزب من اجل تجاوز البلوكاج الذي اصابه وشل حركة مناضليه.

وأكد رؤساء الجماعات والمجالس الاقليمية واعضاء مجلس الجهة وممثلو اعضاء مجالس الاقاليم والمجالس الجماعية واعضاء الغرف المنتمين لحزب التجمع الوطني للاحرار بالجهة  حسب مصادرالجريدة ،خلال اجتماع لهم  ب”الطالبي العلمي”احتضنه منزل رئيس المجلس الجماعي للسمارة  اول امس الاحد بمدينة العيون ،انهم  لازالوا متشبثين بمواقفهم واختياراتهم التي سبق واعلنوا عنها خلال لقاء سابق معه .

وتخللت الاجتماع الذي مر في اجواء ودية خيم عليها الحرص على مصلحة الحزب، مداخلات تناولت وضع الحزب بالجهة و ما يعيشه من جمود وبلوكاج ،الشيء الذي اثر على  مردوديته وتاثيره رغم النتائج الكبيرة التي حققها خلال الانتخابات السابقة ،وفي هذا الصدد ابرز “عبد الحي حرطون” رئيس المجلس الجماعي لطرفاية ، الذي افادت المصادر، انه لم ينسحب ولم يقدم  استقالته من الحزب كما اشيع (ابرز)ان الحزب  تخلى عن منتخبيه ومناضليه في هذه الجهة ولم يقدم لهم اي شيء يذكر ،مقارنة باحزاب في الجهة قدمت الكثير لمنتخبيها ومناضليها مشددا على انه حان الوقت لإلتفاتة فعلية تقطع مع الماضي. 

واضافت المصادر،ان عضو المكتب التنفيذي لحزب التجمع الوطني للاحرار “الطالبي العلمي “اكد عقب الاستماع لمداخلات الحضور،ان قرار الحسم في قضية المنسق الجهوي بالعيون،سيعلن عنه خلال الايام القادمة بعد رفع تقرير بشأنها لرئيس الحزب السيد “عزيز اخنوش “.

واسرت المصادر للجريدة ،بان التجمعيين بجهة العيون الساقية الحمراء يجمعون على دعم اسناد مهمة المنسق الجهوي ل”محمد سالم باهيا”رئيس المجلس الاقليمي لطرفاية لما راكمه من تجربة في مجال العمل السياسي وتدبير مصالح المواطنين ولما يحظى به من احترام وتقدير لدى جميع الفاعلين والمتدخلين  وايضا لشعبيته الكبيرة لدى الساكنة والتي لامسها الجميع ووقف عليها خلال التجمع الخطابي الذي احتضنه قصر المؤتمرات بمدينة العيون بحضور عزيز اخنوش والطالبي العلمي والعديد من قياديي واطر الحزب ،حيث وقف الحضور الحاشد طويلا للتصفيق وترديد اسمه قبل وبعد مداخلة له مما اثار انتباه الجميع.

ومن شان هذه التطورات الجديدة  ،ان تشعل الساحة السياسية بالجهة بعد جمود طال امده ، وتنذر بمواجهة انتخابية حامية الوطيس قد تمكن من كسر هيمنة الحزب النافذ الذي اتى على الاخضر واليابس بجهة العيون الساقية الحمراء خلال العشرية الاخيرة .

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!