تدابير مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا بمدن الدار البيضاء ومراكش وبني ملال

0

الصحراء سكوب:

قررت الحكومة، اليوم الخميس، اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا بكل من الدار البيضاء ومراكش وبني ملال.

وتأتي هذه التدابير، حسب بلاغ للحكومة، بناء على خلاصات عمليات التتبع اليومي والتقييم المنتظم المنجزة من طرف لجان اليقظة والتتبع، وعلى إثر تسجيل ظهور بؤر وبائية جديدة بمجموعة من أحياء المدن الثلاثة، وبالنظر لما تقتضيه الضرورة الصحية الملحة.

وقد تقرر على مستوى مدينة الدار البيضاء، إغلاق كل من شواطئ مدينة الدار البيضاء وشواطئ دار بوعزة وشاطئ “بالوما” بعين حرودة، وإغلاق الحمامات بمجموع تراب مدينة الدار البيضاء، ابتداء من يوم الجمعة 21 غشت 2020 عند منتصف الليل.

وأكد البلاغ الإبقاء على إجراءات التشديد التي اتخذت مؤخرا، والتي شملت إغلاق مداخل وأجزاء من 2 أحياء بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، وحي واحد ودوار واحد بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، و2 أزقة بعمالة مقاطعات الفداء – مرس السلطان، و7 أحياء وشوارع وأزقة بعمالة مقاطعات الدار البيضاء – أنفا، و3 أزقة بعمالة مقاطعات ابن مسيك.

كما همت الإجراءات المتخذة بهذه المناطق المستهدفة، إغلاق المقاهي والمطاعم بالإضافة إلى المحلات التجارية للقرب والمراكز التجارية الكبرى على الساعة الثامنة مساء.

وتقرر في ذات السياق، إغلاق أسواق القرب انطلاقا من الساعة الرابعة مساء، إوغلاق الحمامات وصالونات التجميل، ومنع نقل مباريات كرة القدم بالمقاهي.

وبخصوص مدينة مراكش فقد تقرر إغلاق المنافذ المؤدية ل12 حيا بالمدينة، وتكثيف مراقبة التنقلات من طرف السلطات العمومية بمداخل ومخارج المدينة، وإغلاق المنافذ الهامشية التي تحول دون إخضاع كافة المسافرين لمراقبة تراخيص التنقل الاستثنائية.

كما سيتم إخضاع المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية لتوقيت الإغلاق المحدد في العاشرة مساء مع احترام الطاقة الاستيعابية المحددة في 50 في المائة، ومراقبة احترام الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومية والمحددة في 50 في المائة.

وعلى مستوى مدينة بني ملال، فقد قررت الحكومة إغلاق المنافذ المؤدية ل6 أحياء بالمدينة، ابتداء من يومه الجمعة 21 غشت 2020 عند الثانية عشرة زوالا، وإغلاق الحمامات وصالونات الحلاقة والتجميل والقاعات والملاعب الرياضية، وإغلاق المراكز التجارية الكبرى على الساعة الثامنة مساء.

وعلاوة على ذلك، سيشرع في إغلاق أسواق القرب على الساعة الثانية بعد الزوال، وإغلاق المجمعات والمحلات التجارية والمقاهي والفضاءات العمومية (منتزهات، حدائق …) على الساعة السادسة مساء.

وأكدت الحكومة أن التدابير المتخذة لإغلاق المنافذ المؤدية للمناطق المستهدفة، ستواكب بتشديد للمراقبة من أجل عدم مغادرة الأشخاص المتواجدين بها لمحلات سكناهم إلا للضرورة القصوى، كما سيتم اشتراط تنقلهم خارج محلات سكناهم باستصدار رخصة للتنقل الاستثنائي، مسلمة من طرف رجال وأعوان السلطة.

وسيظل كذلك التنقل صوب أو خارج هذه المدن مشروطا بإلزامية التوفر على رخص استثنائية مسلمة من قبل السلطات المحلية، كما سيتم الإبقاء على مختلف القيود الأخرى التي تم إقرارها من خلال حالة الطوارئ الصحية (منع التجمعات، الاجتماعات، الأفراح، حفلات الزواج، الجنائز…).

وخلصت الحكومة في بلاغها إلى أن تخفيف هذه التدابير سيبقى رهينا بتطور الحالة الوبائية بهذه المدن، وتراجع عدد المصابين، وتحقيق نتائج ملموسة في تطويق هذه البؤر، والتي تبقى في حد ذاتها مرتبطة بمدى التزام المواطنات والمواطنين بالاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية وضع الكمامات الواقية، وتحميل تطبيق “وقايتنا” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!