تكنوبول فم الواد – العيون

0

تكنوبول فم الواد – العيون
مدينة المعرفة و الإبتكار في خدمة تنمية الجهات الجنوبية.

• إستثمار إجمالي بقيمة ملياري درهم ( )2من أجل تنمية أقاليم الجنوب
• قطب للتعليم و البحث من المستوى العالمي من أجل تنمية القدرات و تبادل الخبرات و المهارات

تشرف مؤسسة فوسبوكراع على مشروع متكامل للتهيئة : تكنوبول فم الواد – العيون.
فوسبوكراع مشروع متكامل للتهيئة تكنوبول فم الواد - العيون

1. إستثمار إجمالي بقيمة ملياري درهم من أجل تنمية مستدامة للجهات الجنوبية.

تهدف تكنوبول فم الواد إلى دعم التنمية الإقتصادية للجهات الجنوبية مع الحرص على الإستجابة لخصوصيات هذه الجهات.
يتواجد المجمع بفم الواد على بعد 18كيلومتر من مدينة العيون و يمتد على الساحل الأطلسي بمساحة تناهز 126هكتارا
بين المحيط و الصحراء.
يضم المجمع ثلاثة أقطاب رئيسية :
• قطب التعليم و البحث في القضايا المتعلقة بالبيئة الصحراوية. يرتكز البحث و التطوير في هذا القطب على ثلاثة
محاور رئيسية :
» الفلاحة : الفلاحة الصحراوية، الفلاحة الملحية، فعالية أنظمة المياه، التغذية والطاقة في الميدان الفلاحي
و الصحة الحيوانية (الإبل)
» الماء : التدوير من أجل الري، أنظمة الرش و العمليات الصناعية، تقنيات جديدة لمعالجة المياه المستعملة و المياه
المالحة و تحلية المياه
» الطاقة : الطاقات المتجددة، تثمين الموارد الطبيعية (الشمسية، الريحية، البحرية، الكهرمائية) و الفعالية
الطاقية
• قطب لدعم التنمية الإقتصادية للجهة (حواضن للمقاولات، مركز للأعمال، مركز الإبتكار)…؛
• قطب ثقافي (متحف، قرية تجارية و حرفية )…
وتستكمل هذه الأقطاب ببنيات تحتية ذات طابع اجتماعي و بيئي (الصحة، الفنادق، الترفيه و الحفاظ على الساحل)
وهكذا، يهدف مشروع تكنوبول فم الواد إلى :
• تدعيم الديناميكية السوسيو-إقتصادية
• تحفيز الإقتصاد المحلي من خلال بناء شراكات محلية و تشجيع الإستثمار و خلق فرص للشغل
• تعزيز حماية و دعم الموروث المحلي و النهوض بالثقافة و السياحة البيئية
وستكون لتكنوبول فم الواد عدة من إنعكاسات إيجابية لاسيما من حيث خلق فرص الشغل و الإستثمارات. سيوفر تشييدها
حوالي 1,8مليون يوم-عمل في مرحلة الإنجاز، وسيمكن من خلق 1200منصب شغل قار في أفق .2022
على غرار مشاريع التهيئة الحضرية لمجموعة ،OCPصممت تكنوبول فم الواد وفقا للمعايير البيئية الدولية الأكثر صرامة.
وقد كانت مخططات التهيئة موضوعا لدراسة معمقة حول التأثيرات البيئية من أجل حماية الوسط الطبيعي للمناطق
المحيطة وخاصة المناطق الرطبة القريبة. ويهدف المشروع إلى دعم التنمية السوسيوإقتصادية للجهات الجنوبية مع
الإستجابة للخصوصيات البيئية للمنطقة.

2. قطب للتعليم و البحث من المستوى العالمي من أجل تنمية القدرات و تبادل الخبرات و المهارات.

أ- ملحقة جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بالعيون، قطب تعليم و بحث من المستوى العالمي.

سيشكل ملحقة العيون، المتواجد في قلب تكنوبول لفم الواد، ملحقتاً لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية.
من أجل الإستجابة لعروض التكوين العالي و البحث في المنطقة. ستخصص الملحقة للبحث والإبتكار والتدريب في مجالات
العلوم والتكنولوجيا المتعلقة بالمناطق الجافة والصحراوية. وهكذا، ارتأت الجامعة تطوير برامج حول قطاعات استراتيجية
لتصبح مؤسسة مرجعية متألقة على المستويين الوطني وجنوب الصحراوي.
بانفتاحها على العالم و توفيرها تكويناً متعدد اللغات، ستعقد هذه الجامعة شراكات دولية مع مؤسسات وطنية و دولية في مجال
البحث و الإبتكار ستمكنها من احتلال موقع متميز كمركز مبتكر للموارد الأكاديمية.
تمتد الملحقة جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية على مساحة 26هكتارات و تتكون من قاعات دراسية،
مدرجات، مختبرات للبحث، إقامات للطلاب بسعة 600سرير، مطعم جامعي، فضاء رياضي، مركز للبحث و التطوير،
مزرعة تجريبية و مركز للندوات.

ملحقة جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بالعيون

نبذة عن جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية:
تطمح جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية التي شيدتها مجموعة OCPفي المدينة
الخضراء ببن جرير أن تكون مؤسسة للتعليم العالي و البحث ذات بعد دولي. تتبنى الجامعة نظاما
للمعرفة يرتكز على ثلاث محاور رئيسية : التعليم العالي، البحث و حضانة المقاولات و تنمية الأنشطة
الإقتصادية. و تهدف الجامعة إلى تحقيق التميز في تطوير آليات إشتغالها و إستراتيجيتها إلى جانب
الرغبة في خلق نظام للتنافس و التكوين على صعيد النظام الجامعي بأكمله بالمغرب، في القارة الإفريقية،
بالإضافة إلى الأنظمة البيئية المقاولتية للأقاليم التي تحتضن أنشطتها.
وترمي الجامعة إلى إنشاء نموذج أكاديمي جديد يهدف إلى تطوير البحث والابتكار. وفي هذا
الإطار، اعتمدت الجامعة فروعاً إقليمية في مناطق مختلفة من المملكة تستمد هوية أنشطتها الأكاديمية
من خصوصيات المنطقة الجغرافية المتواجدة بها.

نبذة عن جامعة محمد السادس متعددة التخصصات

ب- ثانوية التميز
تهدف ثانوية التميز إلى توفير تعليم متميز لـحوالي 360تلميذ في المرحلة الثانوية و 200تلميذ في الأقسام
التحضيرية للمدارس العليا.
تعد ثانوية التميز مشتلا للمواهب و تمتد على مساحة 3هكتارات. تضم الثانوية (داخلية للتلاميذ و سكن وظيفي)،
مطعما، مكتبة، قاعات دراسية، مكاتب إدارية و لوجيستيكية و تجهيزات رياضية.

ثانوية التميز العيون فم الواد فوسبوكراع

وستمكن ثانوية التميز شباب المنطقة من الإستفادة من إطار متميز للتمدرس حيث يعتبر التعليم عملية للتكوين
و التبادل و النضج، يكتسب من خلالها الطالب القدرات و المعارف بالإضافة إلى القيم وثقافة العيش المشترك.
تمت دراسة المخططات العمرانية للثانوية بعناية من أجل خلق فضاء متميز حول مجموعة من الباحات على غرار
مدارس القرون الوسطى و لتوفير إضاءة ذات جودة عالية و تهوية طبيعية لهذا الفضاء.
سيتطلب هذا المشروع إستثمارا يقدر ب 200مليون درهم و سيخلق 200 000يوم-عمل في مرحلة الإنجاز فيما
سيخلق حوالي 150منصب شغل قار.

 

ج- مركز الكفاءات الصناعية بالعيون
أداة للتكوين من أجل تعزيز المكتسبات و تثمين الكفاءات
بفضل رأسمالها البشري المؤهل، اكتسبت و حافظت مجموعة OCPعلى ريادتها الدولية في بيئة تعرف تنافسية
متزايدة. هكذا تضع المجموعة تطوير و تحسين مهارات و كفاءات مستخدميها ضمن أولوياتها.
وموازاة مع برنامجها الصناعي الطموح، وضعت المجموعة إستراتيجية مراكز التكوين المستمر لفائدة مستخدميها
و النظم الإقتصادية المحيطة بها بكل من المغرب و إفريقيا. وأسفر هذه الإستراتيجية عن إنشاء خمسة مراكز
للكفاءات الصناعية بخريبكة و بن جرير و العيون و الجرف الأصفر و آسفي.
و سيخصص مركز الكفاءات الصناعية بالعيون المتواجد بتكنبول فم الواد لتكوين عمال المصانع و غرف التحكم،
مسؤولي فرق الإستغلال، عمال الصيانة و تقنيي الصيانة الصناعية و الأطر الكبرى. و يرتكز التكوين بهذا المركز على
تخصصات مختلفة : الهندسة الميكانيكية و التلحيم، الهندسة الكهربائية و الإلكترونية، هندسة العمليات الصناعية،
العمليات المنجمية و الطاقة.
يهدف المركز إلى تحقيق عدة أهداف منها :
دعم الإستراتيجية الصناعية لمجموعة OCP
إرساء ثقافة الأداء العملي
ضمان تكوين مستمر يلائم أنظمة البيئة المقاولتية
دعم مبادرات الإبتكار و التنمية الصناعية للمجموعة و أنظمتها البيئة المقاولتية و شركائها الأفارقة

مركز الكفاءات الصناعية للعيون

يمتد مركز الكفاءات الصناعية للعيون على مساحة 1,5هكتار و سيكلف استثمارا يبلغ 80مليون درهم. وسيوفر المركز
طاقة استيعابية يومية تقدر بحوالي 30 000يوم-عمل، في بناية على شكل جزيرة مغلقة توفر حماية ضد الرياح و الشمس
و تمنح أماكن تحفها الظلال. إضافة إلى ذلك، تم تخصيص مساحة خضراء للوقاية من الرياح تقوم بتصفية الهواء الساخن
و العواصف الرملية. و أخيرا، فإن هذا المبنى مجهز بألواح شمسية مثبتة على السطح ستمكن من تغطية جزء من الإحتياجات
المتعلقة بالماء الساخن و الكهرباء.
سيتطلب هذا المركز 70 000يوم-عمل في مرحلة الإنجاز و سيمكن من خلق حوالي 180منصب شغل في مرحلة الإستغلال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!