جمعية الاعمال الاجتماعية للتعليم بالعيون ، متى يحين وقت المحاسبة ؟‎

0

الصحراء سكوب:مولاي نصر الله البوعيشي

        تمثل الخدمات الاجتماعية أحد اكبر انشغالات موظفي وزارة التربية الوطنية، بما تشتمل عليه من مقتصديات وأندية ترفيهية ومراكز اصطياف وعروض الحصول على سكن وفرص أداء مناسك الحج والعمرة  وغيرها.
كما يهدف  تأسيس جمعية  للأعمال الاجتماعية للتعليم الى  توفير ظروف عيش أفضل لأسرة التربية والتعليم ومساعدتهم على تخطي الاكراهات والصعوبات. كما تجسد الخدمات التي تلتزم بتقديمها تحفيزا لهم على البذل والعطاء من أجل الارتقاء بالمنظومة التعليمية والإسهام الفعلي في إنجاح المشاريع التربوية.
لكن واقع العمل الاجتماعي بإقليم العيون  بعيد بسنوات ضوئية  عن  طموحات نساء ورجال التعليم الذين  تبخرت  الامال التي عقدوها على جمعية  مشلولة لم  تقدم منذ تأسيسها  سوى دكان  تجاري لا يختلف  في شيء عما  يعرض فيه من سلع  عما تبيعه محلات تجارية أخرى بالمدينة  بنفس الأثمان ،  مستغلة حاجة وفاقة بعض المنخرطين الذين ضاقت بهم سبل الحياة وأنهكتهم القروض بل ان حتى هذا الدكان المسمى مقتصدية مجازا قد أغلق أبوابه ليتحول بعض العاملين فيه إلى وسطاء لبعض التجار يوجهون  إليهم الزبائن من رجال التعليم بواسطة اذونات/ بونات وهو ما  يذكروننا ب :”عام البون “.

وعل ذكر “البون ” ويقابله هنا في الصحراء ” الزون ” أتساءل اين يذهب نصيب نساء ورجال التعليم من “الزون ” الذي كان يتم تفويته لمكتب الجمعية ؟

ان  نساء ورجال التعليم  بهذا الاقليم العزيز كانوا ينتظرون  ان  ترسم  جميعتهم  أهدافا محددة ، من قبيل توفير فضاءات للتخييم والاصطياف يلبي رغبات  أسرهم  التي تستنفر قواها خلال فصل الصيف لقضاء فترة مريحة بعيدا عن منغصات الحياة اليومية، و خلق  اندية  خاصة بالاسرة التعليمية بالمدينة  على غرار اندية القطاعات الاخرى ، وأن تطور  الخدمات الصحية   وان تنظم دورات للدعم المدرسي لابناء هذه الاسرة…وان تنشيء فرقا رياضية في مختلف الرياضات
ولكن امال وتطلعات نساء ورجال التعليم بهذا الإقليم العزيز  اصطدمت بصخرة لهاث اشخاص يتقنون  فن الالتفاف والتلون لا غيرة لهم ولا هدف لهم غير قضاء ماربهم الشخصية  من تفرغات وسفريات وإعفاءات وتغيير الإطار للهروب من  صداع حجرات الدرس   وتسمين ارصدتهم

و قد تفتقت عبقرية  كبيرهم الذي علمهم السحر وهو من جهابذة  الغش  والتدليس  (الم تتم ترقيته الى الدرجة الأولى  خارج جميع الضوابط القانونية متسترا وراء تفرغ نقابي سرعان ما انكشفت  عورته  وتم طرده شر طردة ) هذا ومن معه  استغلوا حاجة نساء ورجال التعليم للسكن ورغبة الدولة في استقرار الموظفين بذل اعتبار هذه المنطقة ممرا يعبرون منهم الى وجهات أخرى قاموا بتجييش المشاعر وبنوا للناس قصورا في الخيال خصوصا بعد ان طلعوا عليهم برسومات بيانية وتصميمات لبقع ارضية باثمنة تفضيلية ومغرية فتهافت الراغبون في اقتناء ” قبر الدنيا” وتسلفوا وتكلفوا وادوا ما طلب منهم واستغل بعضهم هذا الحماس واستغلوه استغلالا بشعا سياسيا وانتخابيا وظهروا بمظهر المنقذ لنساء ورجال التعليم وتحولت جمعية  الأعمال الاجتماعية للتعليم  على ايديهم  من  رافعة للنهوض بقطاع التربية والتكوين قناع  لخدمة  الأهواء الشخصية  تحت يافطة النقابة  كما اضحى  البعض يتصرف في ماليتها وادارتها كملك خاص . ما هو مصير البقع الأرضية ؟ ما هو مصير المبالغ المالية التي اودعها المستفيدون ؟ اين هي أرباح أَضحيات  العيد ؟

ومنذ التجديد الذي عرفته النقابة التي يدعي بعضهم زورا وبهتانا الانتماء اليها والدفاع عن مصالحها بعد ضخ دماء جديدة فيها بمياركة وتزكية من المكتب المركزي الذي قرر إعادة الهيبة الى هذه النقابة الوطنية الشريفة وتنظيفها من الفاسدين والمندسين بدأ ملف جمعية الاعمال الاجتماعية يتململ من جديد وعبرت أسرة التعليم بالإقليم   عن استيائها  وطالبت  بافتحاص دقيق لماليتها  وأصبحت الجمعية أو من تبقى منها في شخص كاتبها الموظف الشبح الذي لا اعرف كيف تبرر مديرية العيون قبوعه المقنع.

كما أتساءل عن سكوت باقي النقابات باعتبارها ممثلة لنساء ورجال التعليم عن وضعية جمعية الاعمال الاجتماعية بالعيون؟  وهل هي راضية عن وضعيتها ؟   رغم ان بعضها لا يفتأ   يدين حالة الجمود التي يعرفها فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بالعيون  و يطالب بإجراء افتحاص لمالية الفرع قبل انطلاق عملية تجديد مكتب المؤسسة.  وتستنكر  الشروط التعجيزية التي تروم إقصاء نساء ورجال التعليم من المشاركة في تدبير هذه المؤسسة الاجتماعية. وقد طالبت بعض النقابات    الجهات المسؤولة بنهج مبدأ الدمقرطة في شأن تجديد المكتب الإقليمي للمؤسسة عن طريق إشراك جميع نساء ورجال التعليم في الانتخاب والترشيح للأجهزة المسيرة ولأجهزة المراقبة والمحاسبة وضبط المالية. والعمل على توفير كل ما يفيد الأسرة التعليمية عبر شراكات مختلفة وتفعيل المبادرات الداعية الى دمقرطة الخدمات الاجتماعية ودعم أساليب المراقبة والاختصاصات الدورية وآلية الحكامة الجيدة. كما طالبت بإعادة النظر في طريقة انتداب المنخرطين وطريقة انتخاب المكاتب المسيرة دون تسييس العملية او إضفاء الصبغة النقابية عليها، كأن الساحة التعليمية لا يوجد بها الا هؤلاء.

ولكن من حقنا ان نستغرب من  موقف المتفرج الذي تنهجته الجهات المعنية  المركزية  والجهوية والإقليمية وسكوتها  المريب  عما آلت إليه أوضاع هذه الجمعية  رغم بيانات واحتجاجات  بعض النقابات الشريفة التي نأت بنفسها عن هذا المستنقع  وكذا  الشكايات المقدمة في الموضوع  في كل مناسبة .

إننا نتأسف لمآل هذه الجمعية التي حولها بعضهم الى ضيعة خاصة مقارنة بما تقوم به جمعيات مماثلة بالجوار كتزنيت مثلا التي قطعت اشواطا كبيرة في النهوض باوضاع الشغيلة التعليمية من توفير  فضاءات مشرفة وعقد شراكات تعود بالنفع على نساء ورجال التعليم وتجزئات سكنية غير ملغومة وتنظيم رحلات ترفيهية وأخرى للحج او العمرة وما الى ذلك من الإنجازات التي تدخل في إطار الرفع من شأن أسرة التربية والتكوين ؛ والاهتمام بانشغالاتها .

ان المطلوب  اليوم لوضع حد لهذه المهزلة الذي دامت اكثر من اللازم  :

تشكيل لجنة مشتركة من الإدارة الإقليمية والجهوية و ممثل عن كل نقابة من النقابات المتواجدة في الساحة (رغم اعتراض بعض النقابات على هذا المقترح )  تكون مهمتها  وضع استراتيجية متفق عليها  لانتخاب منتدبي كل مؤسسة حسب الاجراءات والمساطر الجاري بها العمل والاشراف على تنظيم الجمع العام من المنتدبين المنتخبين ديمقراطيا في مؤسساتهم   هؤلاء يتولون بعد ذلك  توزيع البطائق الانخراط  الجديدة على جميع نساء ورجال التعليم  وتحديد سقف زمني محدد للعملية
وذلك لسد الطريق امام الاسلوب الانتقائي   المشبوه وغير الديمقراطي   الذي شاب  عملية توزيع الانخراطات في السنوات الماضية .  على ان يتولى الجمع العام المكون من المناديب الجدد دراسة التقرير الادبي والمالي للمكتب القديم وتكوين لجنة لافتحاص شامل لمالية مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمساعدة الجهات المختصة الخارجية، صونا لحقوق المنخرطين وترسيخا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، و التعامل بحزم مع كل الاختلالات والتجاوزات التي عرفتها جمعية الأعمال الاجتماعية مع متابعة كل من ثبت تورطه في ملف الفساد الإداري والمالي لهذه الجمعية . بما في ذلك ملف التجزئة السكنية التي مات من مات وانتقل من انتقل وهي لا زال علمها عند الله وعند اولائك الذين يعرفهم القاصي والداني .

اللهم اشهد اللهم اني قد بلغت .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!