شاحنات تبيع مياها ملوثة .. والمسؤولون في دار غفلون

0

الصحراء سكوب:

تعيش مدينة العيون شأنها شأن باقي المدن بالصحراء أزمة الماء التي تعمل الادارات الوصية على تدبيره بالشكل الذي يوازي بين الطلب والعرض، وحيث ان سكان الصحراء لهم ارتباط وثيق ب”الغدير” كونه الماء المفضل لتحضير الشاي المشروب الاساسي خاصة بعد هطول الامطار ،حيث تمتلئ المطفيات وكذا بعض الضايات الكبيرة التي يجلب منها الماء من البوادي.
لكن هناك الكثير من الشاحنات الصهريجية التي بدأت تقتصد في تكاليف البنزين ،من خلال ملأ صهاريجها من غدير  بعض المستنقعات المتفرقة بالمدينة وهوامشها، والتي تكون غالبا عرضة للتلوث الذي تسببه المدينة نفسها .
وهنا يتساءل المواطنون عن دور المجالس المنتخبة التي طالما تشدقت بخطاب مصلحة المواطن اولا ،في المراقبة والتتبع ،خاصة و ان هذه الموادالتي لا تخضع لمعايير الجودة والسلامة.يمكن ان تحدث تسممات ان تم تناولها دون غلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!