صاحب “دار الضيافة” بمونتريال : التحدي الأكبر الذي يواجهنا هو كسب ثقة الزبناء من مختلف الجنسيات

0

 الصحراء سكوب صلاح الدين البقاري من كندا 

 

أكد الحاج محمد العلوي  صاحب “دار الضيافة “المتخصص في تقديم الأطباق المغربية الشعبية  في مونتريال أن التحدي الأكبر الذي يواجهه هو كسب ثقة الزبناء  من مختلف الجنسيات، وذلك من خلال الحرص على الجودة وتقديم خدمات مميزة  بأثمنة جد مناسبة .

وأشار الحاج  العلوي وهو  الذي يدير  الفضاء  بمعية زوجته في تصريح  ل”الصحراء سكوب ”  إلى أنه في إطار الاستعدادات لاستقبال شهر  رمضان الابرك سيسهر المطعم  كعادته على الاستجابة لحاجيات  كافة الزبناء   من خلال  تقديم  فطور  متكامل يضم الحريرة والتمر والمخرقة وفطائر  متنوعة   الى جانب الأطباق المغربية الشعبية التي يتصدرها الكسكس والطجين وذلك حسب الطلب .

ويعكس  فن الطبخ المغربي  حسب صاحب  المطعم   وهو في عقده  السادس ، إبداعات الطباخ المغربي في إعداد أطباق متنوعة الأذواق تجمع بين مهارات  المطبخ الأمازيغي الأصيل والمطابخ العربية الأندلسية والمطابخ التي حملها الموريسكيون عندما غادروا إسبانيا ، ومطابخ الشرق الأوسط .

وتمكن الحاج  محمد العلوي بفضل الأطباق المغربية الشعبية المتميزة  التي يقدمها “مطعم الضيافة” على مدى 18 سنة من أن يصبح سفيرا للمغرب بمونتريال في مجال الطبخ المغربي  الذي يعد  واحدا من أشهر المطابخ في العالم .

وتجدر الاشارة  الى ان  محمد العلوي الذي هاجر  إلى الديار الكندية سنة 1986 زاول في بداية الأمر  مهنة الجزارة غير أن ولعه بفن الطبخ دفعه إلى فتح مطعم متخصص في تقديم الوجبات السريعة الذي سرعان ما حوله إلى فضاء متخصص في تقديم الأطباق المغربية الشعبية  يحمل اسم “دار الضيافة” وهي دلالة على الكرم الذي يتميز به المغاربة منذ القدم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.