“صحراويون من أجل السلام” تدعو قيادة البوليساريو إلى التحلي بقيم التعايش والحوار والتسامح

0

الصحراء سكوب:

بعثت حركة “صحراويون من أجل السلام”برسالة إلى مسؤول في جبهة البوليساريو، توضح من خلالها موقفها ، باعتبارها “لون سياسي صحراوي، ذو شخصية مستقلة، يحمل على عاتقه المساهمة عبر الطرق السلمية، في إيجاد حل واقعي يضمن الكرامة.

ونبهت الحركة في رسالتها إلى النتائج السلبية لردود الفعل المتشنجة التي عبرت عنها الوسائل والأوساط التابعة البوليساريو والمحسوبة عليها، والتي من شأنها أن تخلق أجواء من التوتر والنعرات المضرة…

ودعت الحركة في ذات الصدد إلى التحلي بقيم التعايش والحوار والتسامح، و استحضار قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأشار “الحاج أحمد” السكرتير الاول للحركة في الرسالة إلى أن موقف الحركة يأتي “تماشيا مع التوصيات الأممية الأخيرة ذات الصلة، الداعية إلى إيجاد حل سياسي متوافق عليه يرضي جميع الأطراف، بمشاركة قوى المجتمع المدني بالإقليم”، مضيفا أن هذا التوجه “ينسجم أيضا مع البيان التأسيسي للحركة، الذي وقعه أكثر من مائة إطار مدني وعسكري، بينهم دبلوماسيون ونشطاء سياسيون وحقوقيون وجامعيون، إلى جانب أبناء وحفدة الجمعية العامة الصحراوية إبان الحقبة الإسبانية”.

كما أوضحت الرسالة أن الحركة “نتاج طبيعي وضروري للتطور الفكري و السياسي للمجتمع الصحراوي، المتطلع إلى التعددية وحرية الرأي، والمنسجم مع متطلبات العشرية الثانية من القرن الحادي و العشرين، و الذي تتبناه جميع الدساتير و القوانين الكونية الرافضة للفكر الشمولي الأوحد”.

وأسهب السكرتير الأول لـ”صحراويون من أجل السلام” في رسالته الموجهة لقيادة البوليساريو، أن “الحركة وهي تضع لبنات تأسيسها الأولى بكامل الثقة، لتمد يدها بكل مسؤولية، إلى كافة الصحراويين على إختلاف مشاربهم، ومن بينهم مناضلو جبهة البوليساريو، للتعاون الإيجابي، للدخول في مرحلة جديدة تتعايش فيها جميع الأفكار و الرؤى المختلفة، في مناخ ديمقراطي، منفتح وحضاري، الفصل فيه لصناديق الاقتراع، بدل المقياس القبلي و الشرعية الثورية المتجاوزة”.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!