على بعد 10 اشهر من نهاية 2021..هل سيتم انهاء الاشغال بالطريق السريع تزنيت الداخلة في الاجال المحددة لها ??

0

الصحراء سكوب:محمد وحي

بعد اعلان رئيس قسم الأشغال بالقسم الشمالي بالمديرية المؤقتة لتهيئة الطريق الوطنية رقم واحد بين تيزنيت والداخلة أمس الأربعاء ،خلال تفقد مقطع سيدي افني بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية ،عن المؤشرات بشأن نسبة إنجاز الاشغال بالطريق السريع تزنيت -الداخلة ، يتساءل الرأي العام عن مدى إمكانية انهاء الاشغال بهذا المشروع في الاجال التي حددتها اتفاقية الشراكة الموقعة امام جلالة الملك في 2015 اي متم 2021 .


ويبدو من خلال نسبة تقدم الاشغال بهذه الطريق والتي تجاوزت حسب تصريح رئيس قسم الاشغال، 38 في المائة أن المدة الفاصلة عن نهاية السنة الجارية( 10 اشهر ) غير كافية على ما يبدو للانتهاء من هذا المشروع ،وهو أمر يستدعي من المديرية المؤقتة لتهيئة هذا الطريق الإفصاح عن الأسباب التي حالت دون الاسراع في وثيرة الانجاز .
وكان وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، قد قال في تصريح له خلال اطلاعه على تقدم أشغال إنجاز مقطعي هذه الطريق بالمحور الرابط بين العيون وطرفاية ، إن أشغال المشروع الضخم الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، بتكلفة تقدر بـ 10 مليارات درهم، ستنجز في الآجال التي حددتها اتفاقية الشراكة الموقعة أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 2015، أي “متم 2021”.

وأكد اعمارة، على أن “كل أشغال هذا المشروع المهم، سواء ما يتعلق بتثنية الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين تيزنيت والعيون، أو بتوسيع الطريق بين مدينتي العيون والداخلة، جرى إطلاقها”.
وأوضح أن صفقات المقاطع الخمسة عشر لهذا المشروع “الاستراتيجي” أسندت للمقاولات المكلفة بها، كما أن المنشآت التقنية توجد قيد الإطلاق “وفق ما يحيل عليه أجل الاتفاقية التي تمتد حتى متم 2021″، مشددا على أن الوزارة صارمة في ما يتصل باحترام المقاولات الفائزة بالصفقات لآجال تنفيذ هذا الورش.

ويندرج هذا المشروع في اطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة،ويهم تثنية الطريق الوطنية رقم 1 بين تزنيت والعيون وتوسيع وتقوية الطريق الوطنية ل9 امتار بين العيون والداخلة بميزانية تناهز 10 مليارات درهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

error: Content is protected !!