كلميم ..في ظل غياب المراقبة ، اطنان من مخلفات البناء والهدم تلقى يوميا بشكل عشوائي

0

الصحراء سكوب:كلميم

استفحلت في الاونة الاخيرة بمدينة كلميم ظاهرة رمي مخلفات البناء والهدم  نتيجة التوسع العمراني وتنامي عمليات الترميم والاصلاح  الذي تشهده العديد من المنازل القديمة على مستوى المدينة وذلك بالرغم من التحذيرات الداعية الى الكف عن  هذه العملية  التي  تشوه المنظر العام وتضر بالبيئة  .
ويتم التخلص من هذه المخلفات بشكل عشوائي على جوانب  الطرقات وبمجاري الاودية وبأماكن متفرقة من المساحات الفارغة وبالبقع الارضية غير المبنية وسط الاحياء والتجزئات السكنية،دون مبالاة من قبل الجهات المعنية لردع المخالفين .


وتعد هذه الظاهرة التي تشكل مصدر قلق لدى البعض من بين التحديات الكبرى التي يتعين التصدي لها من قبل المجلس الجماعي لكلميم من خلال تكثيف عمليات المراقبة وسن تدابير رادعة في حق المساهمين في انتشار هذه الظاهرة دون مراعاتهم للبيئة .
صحيح ان جمع ونقل مخلفات البناء والهدم من مسؤولية الشخص او الجهة التي احدثتها وذلك طبقا للفصل المتضمن في رخصة البناء التي يمنحها المجلس الجماعي والمتعلق بالسهر على نظافة مكان الورش وكذا الفضاءات المحيطة به،غير ان مسؤولية المجلس الجماعي تتمثل في مراقبة نظافة مكان انتاج هذه المخلفات وتوجيه منتجيها الى المكان المخصص للتخلص منها وزجر المخالفين مع القيام بحملات دورية لنقل المخلفات المرمية بشكل عشوائي الى مكانها الطبيعي   .


وعبر عدد من المتضررين الذين حذروا من تفشي هذه الظاهرة ولا سيما بالقرب من مساكنهم  عن انزعاجهم من الرمي العشوائي لنفايات البناء والهدم  معتبرين هذه التصرفات المشينة التي تضر بالبيئة احد ابرز عناصر التلوث البصري .
وطالبوا  في تصريحات “للصحراء سكوب” بتنقية فضاءات المدينة من كل ما يمكنه تدمير المجال البيئي والاخلال به مع الحرص على تطبيق الاجراءات القانونية حيال المخالفين  .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!