الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من احتمال نشوب الحرب في الصحراء بسبب اغلاق البوليساريو لمعبر الكركرات

0

الصحراء سكوب:ع .م

تستعد الأمم المتحدة لسحب جزء هام من موظفي بعثتهاالخاصة بنزاع الصحراء “مينورسو”في حال اندلاع نزاع مسلح بين المغرب وجبهة البوليساريو بسبب معبر الكركرات المؤدي إلى موريتانيا.

وافادت المصادر،أن الأمم المتحدة طلبت من إسبانيا الاستعداد لاستقبال أغلبية موظفي “المينورسو” في حال اندلاع الحرب بين المغرب والبوليساريو. حيث سيتم استقبال الموظفين في جزر الكناري.

ويعود التوتر إلى قرار البوليساريو إغلاق معبر الكركرات، الممر الاقتصادي بين المغرب وموريتانيا،وتعزيز وجودها شرق الجدار الفاصل مما دفع بالمغرب والجارة موريتانيا الى حشد قواتهما العسكرية على الحدود  تحسبا لاي تطورات.

 وكان الملك  محمد السادس قد اكد في خطابه الأخير بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء الأسبوع الماضي، على الرفض القاطع لمحاولة عرقلة حركة السير الطبيعية بين المغرب وموريتانيا، أو تغيير الوضع القانوني والتاريخي شرق الجدار الأمني، أو أي استغلال غير مشروع لثروات المنطقة.

وتهدف البوليساريو من خلال خطواتها التصعيدية إلى لفت انتباه المنتظم الاممي لسيطرتها على المنطقة التي تقع وراء الجدار،خاصة بعد نجاح المغرب في اقناع ازيد من 15 دولة من ضمنها الامارات العربية بفتح قنصليات لها في اكبر مدن الصحراء العيون والداخلة.

وكانت الأمم المتحدة قد اعربت عن قلقها من احتمال نشوب الحرب في الصحراء، وكشفت عن مساعٍ متعددة تقوم بها لدى جميع الأطراف، بينما تلتزم الدول الغربية المعنية بالنزاع مثل فرنسا وإسبانيا الحذر الشديد، كما حضر الملف في الكونغرس الأمريكي رغم انشغال الساسة الامريكيين بالانتخابات الرئاسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!