الإشتراكي الموحد بكليميم يحمل الوالي والمنتخبين مسؤولية الإحتقان الإجتماعي بالمنطقة‎

0

الصحراء سكوب:

عقد الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بكلميم جمعا عاما بالمقر يوم 08/05/2016 لتدارس الأوضاع التنظيمية للفرع والوقوف على المستجدات والأوضاع العامة على المستوى المحلي ، أوضاع تتسم باستمرار العبث والفساد في تدبير الشأن المحلي من قبل المسؤولين المنتخبين والمعينين على حد سواء ، فبعد أن مرت الانتخابات بالطريقة المعهودة حيث توزيع  المال واستغلال حاجة وجهل الكتلة الناخبة المصوتة وخروقات عديدة شابت العملية من ألفها ليائها أفرزت مجلسا جهويا ومجالس محلية فاقدة للشرعية الشعبية ، مشلولة ، عاجزة عن المبادرة والمساهمة في التنمية المحلية الحقيقية، بتوفير الخدمات الأساسية للمواطن من صحة وتعليم وسكن وشغل وبنية تحتية…واقع ضعف هذه المجالس يزيد من تكريسه والي معين على الجهة، لا يرى له أثر في أحداث هزت المدينة والجهة بكاملها ، أبرزها استشهاد المناضل إبراهيم صيكا في ضيافة الشرطة وما خلفه هذا الحدث من غضب عارم ومن تداعيات على المستوى الوطني والدولي، ولم يقم المسؤول الأول على الإقليم والجهة بأي مبادرة أو إجراء باعتبار الذين مات الشهيد في حضرتهم تحت  إمرته المباشرة ، في المقابل يحتكر كل السلطات بما في ذلك رخص استغلال القاعات العمومية الموصدة أصلا في وجه الفعاليات الحقوقية والحزبية والجمعوية خاصة الجادة منها محليا ، وإغلاقه لجميع أبواب الحوار مع كل الفئات .

إننا في الحزب الاشتراكي الموحد إذ ندين هذا الاستهتار بأرواح المواطنين وبحاجياتهم وحقوقهم الأساسية نؤكد على أن الاستمرار في نهج نفس الأساليب سيفاقم من الأوضاع الاجتماعية المزرية لفئات عريضة من أبناء الشعب المغربي في هذه الرقعة المنسية من وطننا الحبيب ، وعلى رأسهم الشباب الذين يعانون عطالة مزمنة تسجل أرقاما قياسية مقارنة مع باقي جهات المغرب ، وضع قد يدفعهم لاتخاد مواقف لا تخدم قضية الوحدة الوطنية التي يتشدق بها البعض وهم في الحقيقة أعداء حقيقيون لها بممارساتهم وسلوكياتهم وأنانيتهم وشططهم في استعمال السلطة .

إن الحزب الاشتراكي الموحد إذ يسجل التدهور المتزايد في واقع الصحة بالجهة واستمرار التماطل في بناء مستشفى جهوي حقيقي يفي بمتطلبات المواطنين وحقهم في التطبيب في ظروف ملائمة يجنبهم معاناة التنقل لمئات الكيلومترات لتلقي العلاج ، والتلكؤ في تطوير النواة الجامعية لتصبح جامعة تتوفر على كل التخصصات كضرورة تفرضها توسع الجهة وتزايد أعداد الطلاب ، فإنه يثمن المجهودات التي تقوم بها لجنة متابعة هذين الملفين و يدعو كل الإطارات الجادة وكل الفاعلين والغيورين للتجند لفرض مطلبي المستشفى الجهوي والجامعة كمطلبين ملحين وآنيين ، وتهيئ الظروف لتوسيع قاعدة المطالب المستعجلة على رأسها تحرير القاعات العمومية المغلقة (قاعة النسيج الجمعوي نموذجا ) وإطلاق الأوراش المجمدة عن قصد وسبق إصرار.

إن الحزب الاشتراكي الموحد باعتباره مكون من مكونات ” لجنة متابعة ملف الشهيد إبراهيم صيكا” يؤكد على ضرورة معرفة الحقيقة كاملة في ملف الشهيد إبراهيم صيكا ومحاسبة الجناة وتقديمهم للعدالة وتقديم اعتذار لعائلة الشهيد ورفاقه ، ويدين كل أشكال القمع والحصار المضروبة على نضالات رفاق الشهيد وعائلته المطالبة بكشف الحقيقة .

عن الجمع العام

الكاتب العام : علي القرطيط

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

error: Content is protected !!