الجزائر:الالاف يرددون شّعارات رّافضة لرئيس أركان الجيش والاخير يشبه عهد بوتفليقة بـ “الاستعمار الثاني” ورموزه بـ “العملاء”

0

الصحراء سكوب: ع.م

شهدت الجمعة التاسعة والعشرون، للحراك الشعبي الجزائري المطالب برحيل بقايا رموز النظام السابق، نزول الاف المتظاهرين لشوارع العاصمة رغم نشرالسلطات الأمنية لقوات شرطة إضافية، بشكل استثنائي، تحسبا لتدفق المتظاهرين من بقية مدن البلاد.

 وردد المتظاهرون المطالبون بمزيد من حرية الإعلام، ومواصلة مكافحة الفساد فضلاً عن انتخابات حرة ونزيهة ،العديد من الشّعارات الرّافضة لرئيس أركان الجيش، أحمد قايد صالح، معتبرين خطاباته بمثابة “تعد على الدولة المدنية”، مطالبين بحكومة مدنية وليس عسكرية وبالكف عن خطاب الثّكنات العسكرية.

وكان قائد الجيش الجزائري ، قد شبه عبر فيديو تداولته مواقع التواصل الإ‘جتماعي”أفراد العصابة”، في إشارة إلى رموز نظام الرئيس المقال عبد العزيز بوتليقة، بأنهم ”الاستعمار ثاني” وأن الجزائر في كفاح جديد لإخراج من أسماهم بالعملاء.

يذكر ان رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قد طالب بدعوة الناخبين في موعد أقصاه الخامس عشر من الشهر الجاري لتحديد موعد الانتخابات الرئاسية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.