زعيم جبهة البوليساريو يغادر إسبانيا عائداً للجزائر والعلاقات المغربية الاسبانية تدخل نفقا مظلما

0

الصحراء سكوب:

ذكرت صحيفة “إل باييس”، أن زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، قد غادر إسبانيا، مساء الثلاثاء، في اتجاه الجزائر، بعد قضائه 54 يوما بمستشفى “سان بيدرو” بمدينة “لوغرونيو”.

وأضافت الصحيفة، أن غالي غادر إسبانيا على متن رحلة من مطار “بامبلونا”، مضيفة نقلا عن مصادر من داخل البوليساريو، أنه سيتابعه علاجه من فيروس “كورونا” في الجزائر.

وقالت الحكومة الإسبانية، بحسب ما ذكرته، وكالة “أ،ف،ب”، إن غالي “خطط لمغادرة إسبانيا هذه الليلة على متن طائرة مدنية من مطار بامبلونا” في شمال البلاد، من دون أن تحدد وجهة هذه الطائرة، مكتفية بالقول إن ها أخطرت السلطات المغربية بهذا الأمر.

وكان القضاء الإسباني قد استنطق الثلاثاء زعيم البوليساريو بشأن تهم جرائم ضد الإنسانية التي رفعها ضده ناشط صحراوي يحمل الجنسية الإسبانية ” فاضل بريكة “وجمعية حقوقية صحراوية. وقرر القضاء عدم اتخاذ أي إجراء ضد غالي مثل سحب الجواز أو الاعتقال أو المنع من السفر. وبالتالي أصبح بإمكان زعيم البوليساريو مغادرة اسبانيا شريطة الإستجابة للقضاء عند استدعاءه.

ومن شان هذا الاجراء الذي اقدمت عليه الحكومة الاسبانية ،ان يزيد من تأزيم العلاقات مع المغرب وفتحها على المجهول مما قد يتسبب في قطعها وتعريض مصالح البلدين للضرر.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.