هل تتخلص الامم المتحدة من الهيمنة الامريكية على ملف الصحراء عقب اقالة”ترامب” لمستشار الامن القومي “بولتون”

0

الصحراء سكوب:العتبق مراد

اقدم الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” في خطوة اعتبرت مؤشرا على بداية لتحول طريقة معالجةالادارة الامريكية للعديد من القضايا الدولية،على اقالة مستشاره للأمن القومي “جون بولتون “.

وكتب “دونالد ترامب” في تغريدة له على تويتر: “أخبرت جون بولتون الليلة الماضية أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع العديد من اقتراحاته، كما فعل آخرون في الإدارة”.

و أضاف ترامب“أشكر جون جزيل الشكر على خدماته. سأقوم بتعيين مستشار جديد للأمن القومي الأسبوع المقبل”.

و يعد السياسي الجمهوري” جون بولتون” واحدا من اشرس صقور السياسة الأميركية، الذي ارتبط اسمه باجتياح العراق والصراع مع ايران وغيرها من قرارات السياسة الخارجية الامريكية.

كما يعتبر “بولتون “صاحب المواقف المعادية للمغرب في نزاع الصحراء،من أكبر داعمي “جبهة البوليساريو” وأحد اهم عناصر اللوبي الجزائري بواشنطن،الذي سبق له أن اشتغل مساعدا للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، “جيمس بيكر”، وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، الذي قدم استقالته سنة 2004، بعدما رفض المغرب خطته الشهيرة ب“خطة بيكر”.

ويتوقع المراقبون والمتتبعون لنزاع الصحراء أن تكون لإقالة بولتون تأثيرات كبيرة على الملف الذي تديره الامم المتحدة ،ومن ابرزها تخفيف الضغوطات الامريكية التي لازمت تولي “بولتون”لمنصب مستشار الامن القومي ،ومنح الامين العام للامم المتحدة “غوتيريس” فرصة بعيدة عن الضغوط لتعيين مبعوث جديد  خلفا للالماني “هورست كولر” الذي لازال الغموض يلف قرار تقديمه لاستقالته التي اتت مباشرة عقب نجاحه في دفع اطراف النزاع لاستئناف جولات الحوار بجنبف.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.