وكالة الجنوب شريك أساسي لموسم طانطان ..الخيمة الرسمية و الخيام الموضوعاتية

0

الصحراء سكوب: محمد وعلي/محمد وحي/الصحراء سكوب/طانطان

منذ إعادة إحياء موسم طانطان في حلته الجديدة سنة 2004، واكبت وكالة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لأقاليم جنوب المملكة هذه التظاهرة التراثية كشريك أساسي، حيث تكلفت بإنجاز الخيمة الرسمية التي تعتبر مفخرة موسم طانطان في إطار برنامج الاقتصاد الاجتماعي و التضامني و هي أكبر خيمة من نوعها في المملكة مصنوعة كلها ب “لفليج” وهي قطع منسوجة من وبر الابل و شعر الماعز بطريقة تقليدية من طرف نساء المنطقة.

و جندت وكالة الجنوب مئات النساء لإعداد ألاف الأمتار المربعة من “لفليج” موازاة مع إنجاز دار”لفليج” بمدينة الوطية بهدف الحفاظ على مهنة نسج الخيام و حمايتها من الاندثار.

تؤدي الخيمة الرسمية عدة أدوار ، إذ تستغل كمنصة للوفود الرسمية وضيوف الموسم في واجهتها الأمامية التي تتوفر على عشرات الأرائك التقليدية المريحة ذات الطابع التقليدي الأصيل التي تجسد براعة و إبداع الصانع المغربي، في حين يشكل داخل الخيمة معرضا للأدوات المستعملة في الحياة اليوميةللبدو الرحل والمصنعة محليا، كما تتوفر الخيمة على جناح خاص لضيوف  المهرجان تتميز مكوناته  بلمسة تعبرعن  بساطة  الانسان الصحراوي.

ومع اقتراب موعد كل نسخة جديدة من الموسم يقوم طاقم تابع للوكالة ، تحت إشراف الأنسة لالة المزليقي،بنصب الخيمة مستعينا بيد عاملة مؤهلة ، كما يتم استخدام رافعتين  ضخمتين لرفع الخيمة فوق إطارها و تدوم العملية قرابة الأسبوعين مما  يوفر عشرات فرص العمل  ، تليها عملية الترتيب الداخلي التي تحتاج إلى مهارة فنية و تراثية خاصة .

بالاضافة الى الخيمة الرسمية ، قامت الوكالة بإنجاز الخيام الموضوعاتية، لتحل مكان الخيام العادية التي عمرت لسنوات ، وهي الأخرى مصنوعة من “لفليج” و تبرز   بعض الصور المعروضة داخلها  غنى المنطقة وتنوع مؤهلاتها الطبيعية والفرص الاستثمارية التي تزخر بها  وكذا  تنوع منتوجاتها المجالية  بفضل غنى هذه  الموارد والمهارات المحلية  ، في حين  تبرز  صور أخرى  ان المنطقة  كانت تنبض على وقع  تجارة القوافل  وأرض ثقافة وعلم ودين .

وفي مقابل  ذلك تجسد  صوراخرى  وكذا الادوات المعروضة بها العلاقة المتميزة و الوطيدة للرحل بالإبل باعتارها أحد الأوجه الأساسية لحياتهم و الخيام كنموذج رائع للسكن و جمالية المصنوعات اليدوية  وبعدها الفني  وتنوع  الالعاب الشعبية وانواع الطرب الحساني حيث  تمتزج الموسيقى بعذب الكلام الموزون.

وتضفي هذه الصور  ، وهي جميعها  من  انتاج  وكالة  الجنوب ، على الخيام  الموضوعات  جمالية  ورونقا خاصا  يبهر زوار ساجة السلم والتسامح المحتضنة للفقرات التراثية والثقافية  الاساسية لفعاليات موسم طانطان .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.